آخر تحديث:00:08(بيروت)
الخميس 01/04/2021
share

المساحة الزراعية في البقاع تتسع.. لمواجهة الأزمة؟

المدن - ميديا | الخميس 01/04/2021
شارك المقال :
المساحة الزراعية في البقاع تتسع.. لمواجهة الأزمة؟ صورة جوية تظهر الفارق بين العامين 2020 و 2021
توسعت مساحة الأراضي الزراعية في البقاع بين العامين 2020 و2021 الى مدى جديد، حسبما ظهر في صورة يتم تداولها في "تويتر". 
وأظهرت الصور المأخوذة من الاقمار الاصطناعية، توسّع تلك المساحة، من دون تحديد حجمها، لكنها تُظهر اتساعاً نحو السفوح الجبلية في السلسة الشرقية والسلسة الغربية، بعدما كانت تقتصر على وسط سهل البقاع. 


والصورة بتقنية GIF، تقارن بين تاريخ 11 آذار 2020، و24 شباط 2021، وتظهر المساحة المتوسعة باللون الأحمر، بمعزل عن اللون الأبيض على جوانب الصورة وهو عائد للثلوج على قمم جبال السلسلتين الشرقية والغربية. 

ولجأ السكان الى الزراعة في ظل الأزمة الاقتصادية الخانقة التي يعانيها لبنان، وعودة بعض النازحين في الداخل، من المدن الى قراهم، حيث تزايد النشاط الزراعي بتشجيع سياسي. ونشطت مبادرات بهدف مواجهة الأزمة. 
وبدأ تزايُد المساحات الزراعية في لبنان منذ العام 2011، استجابةً للطلب المتزايد على المواد الغذائية في ظل اللجوء السوري، ولجأ السكان إلى الاستثمار في الزراعة، وخصوصاً في الخيم الزراعية والخضار على أنواعها والبطاطا. 

وأظهرت صور التقطتها الأقمار الاصطناعية لساحل عكار والبقاع الشمالي، اتّساع المساحات الزراعية بعد العام 2011، حسبما جاء في تقرير لمعهد "كارنيغي"، وقد أتاح هذا الاستثمار المحلي فرصاً مدرّة للمداخيل للبنانيين ولعدد كبير من اللاجئين السوريين العاملين في القطاع الزراعي. 

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها