آخر تحديث:16:15(بيروت)
الإثنين 01/03/2021
share

احتفاء بجورج أورفليان.. مصوّر "سانا" يرفد الوكالات العالمية

المدن - ميديا | الإثنين 01/03/2021
شارك المقال :
احتفاء بجورج أورفليان.. مصوّر "سانا" يرفد الوكالات العالمية
بثت قناة "الإخبارية السورية" الرسمية، الاثنين، لقاء مع المصور السوري جورج أورفليان، الذي نشرت صوره وكالات أنباء عالمية من بينها "رويترز" و"فرانس برس" خلال السنوات العشر الماضية. وتم تداول فيديو اللقاء في السوشال ميديا.

وقدمت القناة أورفليان على أنه "مصور حربي مرافق لجيش النظام السوري" في حلب تحديداً، معتبرة صوره "ناطقة باسم الدولة السورية" حسب تعبيرها، من ناحية أنها توصل صوت النظام إلى العالم عبر الكاميرا.



هذا التناقض بين عمل أورفليان كمصور حربي يمد وكالة أنباء النظام "سانا" بالصور، وتوزيعه لصور مماثلة على وكالات أنباء عالمية، أثار تساؤلات في مواقع التواصل بين ناشطين انتقدوا توجه الوكالات الكبرى نحو هذه النوعية من الصحافيين والمصورين، لتغطية الحدث السوري، سابقاً وحالياً، معتبرين أن الوكالات يجب أن تكون أكثر انتقائية وحذراً.

وحافظت وكالات الأنباء على تواجد محدود في سوريا، بما في ذلك "رويترز" و"فرانس برس"، عبر مراسلين محليين وموفدين يزورون البلاد من حين إلى آخر، فيما دفع تضييق النظام على العمل الإعلامي عموماً، وكالات الأنباء هذه للاعتماد على هذه النوعية من الأسماء التي ترتسم حولها إشارات استفهام.

وبعد انطلاقة الثورة السورية العام 2011، اعتبر النظام، الثورة، "فبركة إعلامية"، وطرد مراسلي وسائل الإعلام العربية والأجنبية تباعاً بتهمة "التحريض"، واعتمد على "الإعلام المقاوم" لإيصال وجهة نظره عن الأحداث في البلاد. علماً أنه عمد منذ العام 2016 إلى توجيه الدعوات للصحافة الغربية من أجل زيارة سوريا والاطلاع على "حقيقتها"، وذلك عبر لقاءات وجولات ميدانية معدة مسبقاً، تضمن بعضها مقابلات مع رئيس النظام بشار الأسد نفسه.

وهنا، احتفت الصفحات الموالية للنظام في مواقع التواصل، طوال الشهر الماضي، بعمل أورفليان مع وكالات الأنباء الكبرى، بنشر تلك الصور التي تظهر "إنسانية الجيش العربي السوري" بوصفها "عقيدة أسسها وبناها القائد الخالد حافظ الأسد".

الصحفي ابن مدينة حلب جورج اورفليان يوثق #إنسانية_جيشنا_العربي_السوري موقع اضاءات .............. عقيدة جيشنا العربي...

Posted by ‎ساحليات سورية‎ on Wednesday, February 24, 2021

واللافت في موضوع أورفليان أنه لا يخفي ميوله السياسة ودعمه للنظام السوري، حيث اشتهر بمرافقته للعمليات العسكرية الخاصة بالعميد السوري سهيل الحسن (النمر) في حلب، وكان يغطي أخبار المعارك عموماً لصالح وكالة "سانا" والتلفزيون السوري، إلى جانب المراسل المعروف شادي حلوة. 

وأثار عمل أورفليان مع "فرانس برس" تحديداً، انتقادات عديدة في السنوات السابقة، خصوصاً بعدما زود الوكالة "بصور مضللة" العام 2018، حسبما أفادت وكالة "الأناضول" حينها.

وبحسب المعلومات المتداولة، نشر أورفليان صوراً قال فيها أن "مقاتلين موالين للحكومة السورية دخلوا مركز عفرين"، قبل أن تعدلها "فرانس برس" لاحقاً إلى توصيف آخر هو: "قافلة من قوات موالية لدمشق لدى وصولها الى منطقة عفرين". لكن الواقع أن تلك القافلة توقفت على بعد 10 كم من المدينة، أثناء عملية "غصن الزيتون" التركية في عفرين شمال غربي سوريا.

صورة صحفية برتبة ناطق باسم جيش دولة ..مصوِّر سوري هو من رفعها لهذه الرتبة هل خطر ببالك يوما أن توظّف صورة كناطق رسمي...

Posted by ‎القدرات العسكرية السورية‎ on Wednesday, February 24, 2021

صورة صحفية برتبة ناطق باسم جيش دولة ..مصوِّر سوري هو من رفعها لهذه الرتبة هل خطر ببالك يوما أن توظّف صورة كناطق رسمي...

Posted by ‎موقع ترندينغ‎ on Wednesday, February 24, 2021

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها