آخر تحديث:18:57(بيروت)
الأربعاء 17/11/2021
share

"مناظرة" توحّد وسائل الإعلام اللبنانية: حوار لا تنافس

حسن هاشم | الأربعاء 17/11/2021
شارك المقال :
"مناظرة" توحّد وسائل الإعلام اللبنانية: حوار لا تنافس يتولّى الزميل زافين قيومجيان إدارة الحلقات.. ويعرض أولها يوم عيد الاستقلال
تتخذ المناظرات التلفزيونية في لبنان شكلاً جديداً لحوار بنّاء بين اللبنانيين حول التحديات التي تواجههم في هذه الظروف الصعبة، في بلاد لم تشهد تجربة جدية للمناظرات على مختلف المستويات السياسية.
والمناظرة، عرفاً، هي ميدان لتسجيل نقاط بين متنافسين على مقاعد انتخابية، رئاسية او برلمانية او نقابية. تتخذ في العادة طابع التنافسية، فتتسم بالحدة. لكن التجربة التي تفتتحها منظمة "مناظرة" في لبنان، تغير فيها الدوافع التقليدية، إذ تحول التناظر الى حوار، يجمع القدرات ويوجّهها نحو الصالح العام، وبالتالي، تحويل التحديات الى فرص. 

من هذا المنطلق، أطلقت منظّمة "مناظرة" بالشراكة مع عدد من وسائل الإعلام اللبنانية المرئية والمسموعة، مبادرة "الصحافة في خدمة الشأن العام"، وهي عبارة سلسلة حلقات لمناظرات تلفزيونية تحمل عنوان "لبنان Townhall" تهدف لخلق حواءٍ بنّاء بين اللبنانيين ليناقشوا أبرز التحديات التي تواجه بلدهم وشعبه بعيداً عن الشخصنة والعواطف، وسيتمّ عرض كل حلقة على الهواء مباشرة في وقت واحد عبر وسائل الإعلام المشاركة في المشروع. 

وأشارت الرئيسة التنفيذية في منظّمة "مناظرة"، فدوى الزيدي، في مؤتمر صحافي عقدته المنظّمة في "Antwork" – بيروت، اليوم الأربعاء، إلى أنّ الأعضاء المؤسسين للمشروع في لبنان هم: "تلفزيون لبنان" ومحطّات "الجديد"، OTV، وNBN إضافة إلى إذاعتَيْ "صوت لبنان" و"صوت الشعب"، كما سيتولّى الإعلامي زافين قيومجيان إدارة الحلقات.  

 وشدّدت الزيدي على "أنّنا أمام فرصة فريدة من نوعها لهدم الأسوار التي بنتها الوسائل الإعلامية حول نفسها"، لافتة إلى أنّ "محطات البثّ ستتّحد حول مشروع واحد، حول حدث تلفزيوني واحد، حول حوار واحد، عاقدةً بالتالي مناظرة وطنية مشتركة لجميع المواطنين".  وأكّدت أنّ "مبادرتنا مفتوحة أمام جميع القنوات التي تتغنّى بقِيَم الصحافة لخدمة مصلحة جميع اللبنانيين". وأشارت الى أنّه سيتمّ بثّ الحلقة الأولى من المناظرات الإثنين 22 تشرين الثاني/نوفمبر عند الساعة 9:30 مساءً على جميع القنوات المشارِكة في المبادرة، وستحمل الحلقة عنوان "المعاش ما عاش".  
 
بن كريدة: لخلق حوار موحّد بين اللبنانيين 
مؤسس منظّمة "مناظرة"، بلعباس بن كريدة، أشار في حديث لـ"المدن" إلى "أنّنا وجدنا أنّ الانقسام في لبنان ينعكس على وسائل إعلام، ومن هنا أتت هذه المبادرة التي من شأنها أن تشكّل نموذجاً لخلق حوار موحّد بين اللبنانيين على هذه الوسائل". 
وشدّد بن كريدة على أنّ "المشاركين في البرنامج والحلقات يجب أن يمثّلوا جزءاً الرأي العام الموجود حالياً في لبنان على مختلف توّجهاته".  
 
آلية المشاركة 
من جهته، أوضح معدّ ومنفّذ برنامج "لبنان Townhall"، سولو فغالي، أنّ الحلقة الواحدة تتضمّن مشاركة 16 شخصاً إضافة إلى مدير المناظرة الإعلامي زافين قيومجيان، وستعرض مباشرة على الهواء على وسائل الإعلام المشاركة في المشروع ولمدّة ساعتَيْن (9:30 – 11:30 مساءً). وعن آلية اختيار المشاركين في الحلقات، قال فغالي في حديث لـ"المدن" إلى أنّ الموقع الإلكتروني الخاص بالبرنامج سيطرح موضوع كلّ مناظرة ليقوم الراغبون بالمشاركة بإرسال مقاطع فيديو لهم لا تتخطّى مدّتها الـ 99 ثانية (وهي مدّة الحديث للشخص خلال المناظرة)، يدافعون فيها عن وجهة نظرهم. 
وتقوم لجنة متخصّصة مكوّنة من أكثر من خبير بمتابعة الفيديوهات وتقييمها ووضع العلامات عليها (كل خبير على حدة)، ليتمّ اختيار الأشخاص الـ 10 الأوائل الذين حصلوا على التقييم الأعلى للمشاركة في الحلقة المباشرة، من دون النظر إلى انتماءاتهم الطائفية أو المذهبية أو المناطقية. أمّا بالنسبة للأشخاص الستّة الباقين، فيتمّ اختيارهم بعد اختيار المشاركين ويكونون عادة خبراء وأصحاب اختصاص في الموضوع المطروح لتحصل المناظرة بينهم وبين المشاركين الـ10.  
وشدّد فغالي على أهمية احترام الوقت في المناظرة لكافة المشاركين "لأنّ هذه المبادرة قائمة على أساس تكافؤ الفرص بين الجميع للتعبير عن آرائهم من دون أي تمييز بينهم".  

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها