آخر تحديث:16:18(بيروت)
الثلاثاء 12/01/2021
share

عبد الصمد تحتج على إساءة "التكالب".. وتوضيح رسمي مصري

المدن - ميديا | الثلاثاء 12/01/2021
شارك المقال :
عبد الصمد تحتج على إساءة "التكالب".. وتوضيح رسمي مصري
احتجت وزيرة الإعلام في حكومة تصريف الأعمال الدكتورة منال عبد الصمد على الاساءة التي تعرض لها اللبنانيون على صفحات صحيفة مصرية، ودعت وزارة الخارجية للتحرك دبلوماسياً. 
ووجهت عبد الصمد كتاباً الى وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال، شربل وهبه، طلبت فيه دعوة سفير مصر في لبنان الدكتور ياسر علوي، للإحتجاج على ما ورد في صحيفة "اليوم السابع" أمس الاثنين. 

واعتبرت عبد الصمد أن ما ورد هو كلام مسيء بحق الشعب اللبناني، مطالبة الخارجية باتخاذ الإجراءات المناسبة بغية عدم تكراره.

وكانت صحيفة مصرية نشرت خبراً على صفحاتها، وصفت فيه اللبنانيين بأنهم "يتكالبون" على متاجر بيع المواد الغذائية قبل الاقفال العام. 

ولاحقاً، أكد مكتب "وكالة أنباء الشرق الأوسط" (المصرية) في بيروت "الحرص الشديد على أفضل العلاقات الطيبة مع لبنان ومؤسساته ومسؤوليه وشعبه الشقيق الكريم"، لافتاً الى ابلاغ هذا الأمر الى عبد الصمد في اتصال "لتوضيح الموقف بكل شفافية وأمانة إزاء تقرير إخباري أذاعته الوكالة أمس".

وقال "إن كلمة "التكالب" الواردة بأحد التقارير الإخبارية المذاعة على الوكالة أمس، من اللغة العربية الفصحى السليمة ويمكن الرجوع إلى المعجم للتثبت من صحة الأمر، ولا تحمل شبهة الإهانة من أي نوع". وأضافت: "حينما تبلغنا من أحد السادة الزملاء مساء أمس أن الأمر قد يساء فهمه لأي سبب كان، لا سيما من قبل مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي، بادرنا على الفور إلى عمل تصحيح للخبر واستخدام كلمة الزحام الكبير، منعاً لأي التباس محتمل، وفي إطار المسؤولية المهنية والاجتماعية وإيماناً منا أن درء المفسدة مقدم على جلب المنفعة".

وقال: "رصدنا "حملة ممنهجة" تسوق عن سوء قصد وتصميم أن التقرير الإخباري الذي استخدمته بطبيعة الحال بعض المواقع الإخبارية الإلكترونية في مصر، يستهدف إهانة الأشقاء اللبنانيين، وذلك خلافاً للحقيقة والواقع وفي تحريف سافر للكلام عن مواضعه". وأضاف: "همسة عتاب لبعض الزملاء الصحافيين في المواقع الإخبارية الإلكترونية اللبنانية.. العلاقات بين الشعوب الشقيقة والصديقة أهم وأبقى من معدلات المشاهدة والمتابعة التي ترتكز على الإثارة والفبركة وليّ عنق الكلمات والحقائق".


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها