آخر تحديث:17:21(بيروت)
الأربعاء 23/09/2020
share

وعد الخطيب ضمن شخصيات "تايم" الأكثر تأثيراً في العالم

المدن - ميديا | الأربعاء 23/09/2020
شارك المقال :
وعد الخطيب ضمن شخصيات "تايم" الأكثر تأثيراً في العالم الخطيب وزوجها وابنتهما في حفلة الأوسكار (غيتي)
اختارت مجلة "تايم" الأميركية، المخرجة السورية وعد الخطيب ضمن قائمتها لأكثر 100 شخصية مؤثرة في العالم للعام 2020.

وكتبت المجلة عن الخطيب، على لسان الممثل البريطاني ريز أحمد الذي ترشح لجائزة "غولدن غلوب" وفاز بجائزة "إيمي" كأفضل ممثل العام 2017: "إن فَهمَنا للحرب تاريخياً، متوسط بين الجنود والمراسلين الحربيين، وتسيطر عليه مشاهد المعارك والملابس المموهة، وغالباً ما تُروى قصصها عن الرجال، عبر رجال آخرين". مضيفاً أنه من خلال اللقطات الصادمة التي صورتها في المستشفى الأخير بحلب، والتي انتشرت على نحو واسع عبر وسائل الإعلام، ومن خلال فيلمها "إلى سما" الذي فاز بالعديد من الجوائز، أخبرت الخطيب العالم قصة الحرب السورية من منظور فتاة تحولت لأم لتوها.

وأكمل أحمد: "روت وعد قصة أبطالها أناس عاديون خاطروا بكل شيء ليعيشوا بحرية ويتخلصوا من الطغيان والاستبداد، أطباء يعملون تحت القصف والنيران لإنقاذ الآخرين، مدرسون يعلمون الأطفال في صفوف تحت الأرض في وقت تنهمر فيه القذائف، قصة عن الوحشية غير المسبوقة، وفي نفس الوقت عن عن الأمل الذي لا ينتهي". مضيفاً: "كان من الرائع رؤية وعد، اللاجئة المسلمة، تمشي على السجادة الحمراء في حفل الأوسكار، إلى جانب طفلتها، مرتدية ثوباً مطرزاً بكلمات عربية: تجرأنا على الحلم، ولن نندم على الكرامة".

وحاز الفيلم على 53 جائزة إلى جانب ترشحه لجائزة "أوسكار" عن فئة أفضل فيلم وئائقي منذ إطلاقه العام 2019.


ولم تكن الخطيب هي السورية الوحيدة في القائمة، بل كان معها المصور الشهير المعروف باسم قيصر، الذي انشق عن النظام قبل سنوات مسرباً معه عشرات آلاف الصور لمعتقلين تم تعذيبهم وقتل بعضهم بطرق وحشية، واعتمدت عليها لجنة التحقيق الدولية المكلفة ببحث جرائم الحرب في سوريا لإثبات وقوع انتهاكات لحقوق الإنسان من قبل النظام السوري.

ورغم أن تفاصيل حياة قيصر غير متاحة للعامة بسبب الاحتياطات الأمنية، لكن من المعروف أنه عمل كمصور الطب الشرعي للشرطة العسكرية في دمشق، وكان مسؤولاً عن تصوير الحوادث المرورية والحرائق وحالات الانتحار المتعلقة بوزارة الدفاع قبل بدء الثورة السورية العام 2011، وفي أيار/مايو من نفس العام، تحولت مهمته لزيارة المشافي العسكرية والتقاط صور جثث القتلى في مراكز الاعتقال التابعة للنظام.

ويأتي اختيار قيصر في قائمة العام 2020 رغم تسريبه الصور منذ سنوات عديدة، إلى أن الرئيس الأميركي وقع في 20 كانون الأول/ديسمبر 2019 على مشروع قانون قيصر، الذي يفرض عقوبات على النظام السوري، دخلت حيز التنفيذ في حزيران/يونيو الماضي. وينص على معاقبة كل من يقدم الدعم للنظام السوري، ويلزم رئيس الولايات المتحدة بفرض عقوبات على الدول الحليفة للأسد.

واللافت في قائمة المجلة لهذا العام، أن 54% من الشخصيات فيها كن من النساء، ومن بينهن الصحافية المصرية لينا عطا الله، رئيسة تحرير موقع "مدى مصر" والمشهورة بمواقفة المعارضة للنظام المصري الحالي.

وفي القائمة نفسها اختارت "تايم" فنانة الراب ميغان ذا ستاليون، ولاعب كرة السلة يانيس روكي، والكاتب الأميركي إبرام إكس. كيندي، والناشط السياسي في هونغ كونغ نايثان لو، والروائية تومي أدي إيمي، ورائدتي الفضاء جيسيكا مير وكريستينا كوك، والصحافية جولي كاي. بروان، والناشطة البيئية سيسيليا مارتينيز، ولاعبة كرة السلة مايا مور، والمحامي والناشط الحقوقي تشايس سترانجيو، وغيرهم.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها