آخر تحديث:14:10(بيروت)
السبت 19/09/2020
share

عقيد أسدي يوبّخ كنانة علوش

المدن - ميديا | السبت 19/09/2020
شارك المقال :
عقيد أسدي يوبّخ كنانة علوش
تعرضت الإعلامية الموالية للنظام السوري، كنانة علوش، لتهجم من قبل سائق أحد الضباط السوريين، خلال تغطية تلفزيونية مباشرة في أحد شوارع حلب.


وتداول ناشطون سوريون، مقطع فيديو تجوّلت خلاله علوش بين سيارات تصطف في طابور طويل أمام إحدى محطات الوقود في المدينة. وأثناء التغطية أشارت علوش إلى أحد سائقي السيارات واتهمته  بتجاوز دور الآخرين، لكن الرجل نزل من سيارته واتجه نحو علوش، محاولاً تغطية الكاميرا بيده وقطع البث.



وفيما سألت علوش الرجل عن سبب تجاوزه الدور، قال السائق: "روحي احكي مع العقيد"، في إشارة إلى أحد الضباط في جيش النظام. لترد علوش: "إننا نعمل وفق ما طلبه بشار الأسد، في الكشف عن الخطأ"، حسب تعبيرها، متوعدة بالكشف عن الفساد والفاسدين في سوريا.

وأجرت علوش مقابلة مع عدد من سائقي السيارات في المكان. فقال أحدهم: "كل شي عم نحكيه ع الفاضي كل شي بدون نتيجة، في ناس للأسف مالهم متربيين بدهم يتطاولوا ع الناس، بدنا سرية كاملة لتنظم هالدور".

وكان الأسد أوصى خلال اجتماع وزراء حكومته الجديدة في 2 أيلول/ستمبر الجاري بتفعيل دور الإعلام من أجل مكافحة الفساد على حد تعبيره. وأكمل: "إن مكافحة الفساد يجب أن تكون شاملة وعبر الإعلام طبعاً، الإعلام دوره مهم جداً وخاصة في قضايا التحقيقات"، مضيفاً أن "الإعلام واسع ولديه طرق كثيرة، المهم أن نبادر بهذا الاتجاه".

وليست هذه المرة الأولى التي تتعرض فيها علوش الشهيرة بصورها مع جثث سوريين معارضين، للتوبيخ العلني، حيث تعرضت إلى العديد من الإهانات، أبرزها على يد عناصر أمين فرع حلب لحزب "البعث" أحمد صالح الإبراهيم العام 2017.

يأتي ذلك، في وقت تشهد فيه مدن وبلدات سورية أزمة محروقات كبيرة، أعادت مشاهد الطوابير إلى الشوارع.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها