آخر تحديث:15:37(بيروت)
الثلاثاء 15/09/2020
share

لكمة عونية على وجه نبيل اسماعيل:أنتم "النهار" صحافة صفراء

المدن - ميديا | الثلاثاء 15/09/2020
شارك المقال :
لكمة عونية على وجه نبيل اسماعيل:أنتم "النهار" صحافة صفراء
تضامن الجسم السياسي واعلاميون مع المصور نبيل اسماعيل الذي تعرض لاعتداء من قبل شخص تضاربت المعلومات حول هويته ما إذا كان عنصراً أمنياً أو مناصراً لـ"التيار الوطني الحر" في منطقة ميرنا الشالوحي. 

وتعرّض رئيس قسم التصوير في صحيفة "النهار" الزميل نبيل اسماعيل لاعتداء همجي لدى تأديته مهمته في تغطية إشكال ميرنا الشالوحي الذي وقع امس الاثنين بين مناصري "التيار الوطني الحر" و"القوات اللبنانية".

وبحسب صحيفة "النهار"، فان شاباً باغت اسماعيل ووجه اليه لكمتين على الوجه والظهر، وحين قال له "نحن النهار"، أجابه المعتدي أنه عنصر أمني: "أنتم صحافة صفراء". 

وضاعت هوية المعتدي على اسماعيل، إذ قال أحد العناصر الأمنية أنّ المعتدي هو "مناصر للتيار الوطني الحر"، فيما أفاد شاهد آخر أنّه "عنصر أمني"، ما يحتّم إجراء تحقيق سريع وتوقيف المعتدي.

وشددت "النهار" في بيان على  انه "مرة جديدة، تتكرر الممارسات العدوانية ضد الزملاء والتي تعبّر عن مكنونات ظاهرة ودفينة بقمع حرية الصحافة! وكما في كل اعتداء، يتجدد العهد: "لن نترك الميدان ولن نسكت"، والإعلام ليس مكسر عصا". 

وختمت بالتأكيد: "الأجدر ضبط العناصر الحزبية المتفلتة التي تعمل على إيقاظ الفتنة وإعادة البلد إلى متاريس الحرب الأهلية، لا "فشة الخلق" بالصحافة التي تؤدي واجبها في نقل الحدث". 

وغردت النائب رولا الطبش عبر حسابها في "تويتر" وكتبت: "مرفوض ومدان ومستوجب اشد العقاب. الاعتداء على الاعلاميين، كما حصل أمس مع طاقم Mtv ومصور "النهار" نبيل اسماعيل، خلال أدائهم لعملهم المهني المحايد. فالصورة والكلمة الحرة هما جوهر لبنان وثقافته وهويته، وكلنا حريصون على حمايتهما". 

وقالت: "كل التضامن مع Mtv والمصور نبيل اسماعيل، وكل الجسم الاعلامي، ونطالب بفتح تحقيق صارم وسريع وصولاً لمحاكمة من تسول له يده التعرض للاعلام ورسالته". 

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها