آخر تحديث:19:13(بيروت)
الجمعة 14/08/2020
share

صحافيون لبنانيون ضد "الطوارئ": لا لتكميم الأفواه!

المدن - ميديا | الجمعة 14/08/2020
شارك المقال :
صحافيون لبنانيون ضد "الطوارئ": لا لتكميم الأفواه!
رفض صحافيون لبنانيون حالة الطوارئ التي اقرها البرلمان اللبناني في جلسته التي انعقدت الخميس في قصر الاونيسكو، معربين عن مخاوفهم من تقييد إضافي للحريات. 

وفي مقطع فيديو أعده "تجمّع نقابة الصحافة البديلة"، تحدث صحافيون وناشطون عن رفضهم لهذه الخطوة والدوافع لذلك، متخوفين من تمديد حالة الطوارئ وتقييد الحريات. 

وأقرّ مجلس النواب اللبناني اليوم الخميس في جلسة عقدها داخل قصر الأونيسكو – بيروت حالة الطوارئ التي كانت الحكومة المستقيلة قد أعلنتها عقب الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت بتاريخ 4 أغسطس/ آب الجاري وراح ضحيته أكثر من 170 قتيلاً وما يزيد على 6000 جريح، فضلاً عن عددٍ من المفقودين وتشريد 300 ألف شخص.

وأكد الصحافيون تمسكهم بحرية الرأي والتعبير متخوفين من أن يكون إقرار قانون الطوارئ يهدف إلى قمع الحريات المدنية، في ظل احتجاجات في الشارع تدعو السلطة للرحيل، وتحملها مسؤولية الكارثة في المرفأ. 

وكانت منظمة العفو الدولية، تحدثت في بيان نشرته، الثلاثاء، عن أن "الدولة اللبنانية تشنّ هجوماً على شعبها"، على خلفية اطلاق قوى الامن الرصاص المطاطي والقنابل المسيلة للدموع باتجاه على المحتجين. 



شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها