آخر تحديث:19:39(بيروت)
الخميس 09/07/2020
share

تل أبيض: الموت والجوع في صورة واحدة

المدن - ميديا | الخميس 09/07/2020
شارك المقال :
تل أبيض: الموت والجوع في صورة واحدة
طوال سنوات الحرب السورية الطويلة، انتشر العديد من المشاهد المؤثرة التي تظهر معاناة المدنيين من القصف والتفجيرات والبراميل المتفجرة والسياسات القمعية، ولم يختلف الأمر في حالة التفجير  الأخير الذي ضرب مدينة تل أبيض، وأسفر عن مقتل ثمانية أشخاص.

وفيما يكون القتلى والجرحى والأطفال المذهولون والضحايا هم أبطال تلك اللحظات التي توثقها للأبد صور ومقاطع فيديو، فإن سيدة سورية تصدرت المشهد في تل أبيض، وهي تجمع البطاطا المحترقة من الأرض من أجل إطعام عائلتها، فيما ينشغل الجميع من حولها بالتقاط الأشلاء.



وانتشرت صورة السيدة السورية في مواقع التواصل، على نطاق واسع، مع تعليقات تتحدث عن مستوى جديد من القهر الإنساني الذي يعيشه السوريون في كل مكان، وكيف أوصلت سياسات النظام السوريين إلى هذه الدرجة من البؤس والفقر والعوز، إلى جانب الموت الجماعي الذي رغم فجاعته، تحول إلى حدث ثانوي في الصورة التي جمعت التناقضات السورية كلها بشكل مدهش.

وكتب أحد المغردين في "تويتر": "الموت والجوع يجتمعان في مدينتنا تل أبيض بعد انفجار سيارة مفخخة يوم امس، أم لأربعة أيتام تجمع بطاطا مغمسة بدم. عندما تجمع هذه الأم البطاطا الممزوجة بالدم لأبنائها بعد التفجير، علم أن المصاب جلل".

وكانت شبكات محلية، نقلت أن سيارة محملة بالبطاطا، انفجرت، الثلاثاء، في ساحة الفرن قرب مبنى الأمن الجنائي في تل أبيض، وأُصيب بالانفجار 14 شخصاً بالإضافة إلى القتلى، ومن بينهم ثلاثة أطفال وامرأة.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها