آخر تحديث:20:37(بيروت)
الأربعاء 15/07/2020
share

كباش نجم وفضل الله.. مواجهة لإنقاذ العهد؟

المدن - ميديا | الأربعاء 15/07/2020
شارك المقال :
كباش نجم وفضل الله.. مواجهة لإنقاذ العهد؟ لم يساير النائب حسن فضل الله الوزيرة ماري كلود نجم، ما أثار العونيين (مصطفى جمال الدين)
طفت الخلافات بين "التيار الوطني الحر" و"حزب الله" على السطح، عند أول اختبار لمواجهة علنية عبر وسائل الإعلام بين الطرفين على خلفية الأداء السياسي. ففي السابق، كانت التباينات سياسية، تحتمل النظر اليها على أنها "وجهة نظر"، و"الحليف لا يذوب في حليفه بل يتفقان على قضايا جوهرية". أما الآن، فبات الخلاف اختباراً لمصداقية "حزب الله" حول توجهه لمحاربة الفساد، وهو ما دعا الى الاستنفار.
والاستنفار، أخذ وجهتين، سياسية والكترونية. الأولى خاضها الحزب مباشرة ضد وزيرة العدل ماري كلود نجم، عبر انتقادها من قبل النائب حسن فضل الله لأنها تسلمت ملفات الفساد منذ شهرين ولم تتخذ أي إجراء. أما الثاني، فكان حملة ردود الكترونية عبر مواقع التواصل، انخرط فيها جمهوري الطرفين، وتزايدت بما يكشف حجم الاختلاف بينهما. 

لكن المتشابكين، لم يلحظوا متغيّرين أساسيين في علاقتهما. الأول أن الخلاف السياسي مع ماري كلود نجم بشكل خاص، تعود بذوره الى توقيع الوزيرة نجم استقالة القاضي محمد مازح الذي أصدر في وقت سابق قراراً بمنع وسائل الاعلام من استصراح السفيرة الأميركية في لبنان دوروثي شيا. وعلى ضوء ذلك، لم يتردد الحزب في انتقاد أدائها، بمعنى أن الغطاء الذي يذلل التباينات مع التيار، رَفَعه عن نجم شخصياً، ولم يعد عنده ما يدعوه لعدم انتقادها. 

أما المتغيّر الثاني، فيرتبط بالمناخ العام الذي طغى على المشهد السياسي والاتصالات الاقليمية والدولية حول انقاذ لبنان، وعبّر عنه البطريرك الماروني بشارة الراعي بدعوته للحياد، وأكده اليوم الأربعاء في زيارته الى القصر الجمهوري، موضحاً ان "الحياد يعني أن نلتزم القضايا العربية المشتركة من دون الدخول في صراعات سياسية وعسكرية، أو الدخول في أحلاف"، في انتقاد لحزب الله. وهو يعني أن تمسك عون بخيارات الحزب أو البقاء على تحالفه معه، سيفقده الغطاء المسيحي، وهو ما يحاذره التيار الوطني الحر الباحث عن انقاذ العهد بدعم اقتصادي ومالي عربي وغربي لن يتأتى إلا من موقف سياسي يكشف "حزب الله" ويبقيه وحيداً في المواجهة. 

من هنا، انفجر الخلاف الذي تدخل فيه قياديون في التيار مثل ناجي الحايك الذي قال: "ماري كلود نجم، شرفت وزارة العدل والحكومة اللبنانية". واضاف: "فضل الله نائب صغير  يتوعد بفتح الملفات من سنوات ويعتقد انه يستطيع ان يعلم عليها في القانون!". وقال متوجهاً للنائب فضل الله: "بدك ١٠ الاف سنة!!! أفي كلِّ يوم تحتَ ضبني شُـويـعـرٌ.. ضَـعيـف ٌ يُقاويني قصيـرٌ يُـطـاوِلُ". 


وكان السجال بين النائب حسن فضل الله والوزيرة نجم بدأ، الثلاثاء، عندما قال انها "تسلّمت 10 ملفات فساد بمستنداتها ووثائقها، وإلى اليوم لم نسمع جوابًا ولم نرَ إجراءً"، لتعود وترد نجم ببيان حادّ اللهجة معتبرة أنه يتضمن "مغالطات في الواقع وفي القانون". وقال مكتب نجم في بيان "إن ما استلمته وزيرة العدل ليس ملفات فساد بمستنداتها ووثائقها كما أدلى حضرة النائب، إنما ورقة هي كناية عن لائحة ببعض الإخبارات المقدمة الى النيابة العامة اتبعت بلائحتين اضافيتين الإثنين والثلاثاء. وعلى الفور راسلت الوزيرة النيابة العامة التمييزية لمعرفة مصير هذه الاخبارات". ورد فضل الله، اليوم الأربعاء، على نجم، متهماً اياها بعدم الجدية في متابعة الملفات. 


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها