آخر تحديث:18:24(بيروت)
السبت 11/07/2020
share

للمرة الأولى.. عارضة متحولة جنسياً في مجلة رياضية

المدن - ميديا | السبت 11/07/2020
شارك المقال :
للمرة الأولى.. عارضة متحولة جنسياً في مجلة رياضية
تعرض مجلة "سبورتس إيلوسترايتد" الأميركية، للمرة الأولى في تاريخها، وضمن عددها السنوي الشهير للمايوهات، صوراً لعارضة متحولة جنسياً هي البرازيلية فالنتينا سامبايو.

View this post on Instagram

🌈🌈🌈🌈 #Repost @voguemagazine with @make_repost ・・・ @valentts just made history as @si_swimsuit's first trans model. The Brazilian-born model and activist is used to breaking boundaries—Sampaio was already the first trans model to make the cover of a Vogue edition—but discovering she had made the @si_swimsuit issue was still special, she says. Sampaio has long been vocal in her support of Brazil’s trans community, and hopes that her moment in the rookie spotlight can shine a light on the issues facing LGBTQIA people in her nation. “Brazil is a beautiful country, but it also hosts the highest number of violent crimes and murders against the trans community globally—three times that of the U.S.,” she says. “Being trans usually means facing closed doors to peoples’ hearts and minds.” Tap the link in our bio to see all photos.

A post shared by Valentina Sampaio (@valentts) on


وقالت العارضة البالغة من العمر 23 عاماً، والتي كبرت في عائلة صيادين في شمال البرازيل، لقناة "إيه بي سي" الأميركية: "هذا الأمر يعني الكثير، ليس لي فحسب بل لكل مجتمع المثليين والمثليات وثنائيي الميول والمتحولين جنسياً". 

ويقدم عدد "swimsuit issue" السنوي، صوراً لعارضات أزياء بلباس البحر ملتقطة في مواقع طبيعية خلابة. وهو يحمل أهمية كبيرة في الولايات المتحدة وخارجها، رغم تراجع تأثيره في السنوات الأخيرة على غرار سائر المنشورات في الصحافة الورقية.

وقد بيعت 785 ألف نسخة من هذا الإصدار في العدد الصادر لمناسبة الذكرى السنوية الخمسين لانطلاقه العام 2014.

ورغم صغر سنها، تتمتع فالنتينا سامبايو بخبرة طويلة في مجال عرض الأزياء. وهي ظهرت خصوصاً في غلاف النسخة الفرنسية من مجلة "فوغ" في آذار/مارس 2017.

وفي آب/أغسطس 2019، تعاقدت سامبايو مع ماركة "فيكتوريا سيكريت" من أجل حملة إعلانية، ما جعلها أول عارضة متحولة جنسياً تمثل هذه العلامة التجارية الشهيرة للملابس الداخلية النسائية.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها