آخر تحديث:17:06(بيروت)
الجمعة 10/07/2020
share

ماذا لو رفعت صورة سليماني في الأمم المتحدة؟

المدن - ميديا | الجمعة 10/07/2020
شارك المقال :
ماذا لو رفعت صورة سليماني في الأمم المتحدة؟
ماذا يحدث لو رفعت صورة الجنرال الإيراني قاسم سليماني في الأمم المتحدة؟ هو السؤال الذي لم يعد لغزاً بعد اليوم، بعدما أظهر مقطع فيديو تداوله ناشطون إيرانيون في "تويتر" قيام أحد عناصر الأمن في مبنى مكتب الأمم المتحدة في جنيف، بإزالة صورة سليماني من أمام سفير طهران لدى المنظمة.

ويظهر في الفيديو المتداول على نطاق واسع، ممثل إيران لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف إسماعيل بقائي هامانه وهو يلقي كلمة خلال الجلسة الرابعة والأربعين لمجلس حقوق الإنسان التابع للمنظمة، الخميس، بينما وضع أمامه صورة لسليماني، ليقوم عنصر أمن بالاقتراب منه وإزالتها خلال حديثه أمام الميكروفون.


وكان سليماني، قائد "فيلق القدس" في الحرس الثوري الإيراني، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي في العراق أبو مهدي المهندس، قد قتل في غارة أميركية نفذتها طائرة من دون طيار بالقرب من مطار بغداد الدولي في كانون الثاني/يناير الماضي. وعرف عن سليماني أنه واحد من أكثر الشخصيات تأثيراً ضمن النظام الإيراني، حيث بنى شبكة مليشيات موالية لطهران في العديد من المناطق في الشرق الأوسط، واتهمته واشنطن بتدبير هجمات شنتها هذه الجماعات على القوات الأميركية في المنطقة.

يأتي ذلك بعدما أفاد تقرير أممي قدمته المقررة الأممية الخاصة بالقتل خارج نطاق القضاء، أغنيس كالامار، أن عملية اغتيال سليماني كانت "غير قانونية"، ما اسدعى انتقادات أميركية شديدة اللهجة، قالت فيها المتحدثة باسم وزارة الخارجية مورغن أورتيغاس: "يتطلّب الأمر قدراً خاصاً من عدم النزاهة الفكرية لإصدار تقرير يدين الولايات المتحدة لتحركها دفاعا عن نفسها، ويلمع في المقابل صورة الجنرال سليماني المعروف بأنه كان من أخطر الإرهابيين في العالم".

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها