آخر تحديث:16:39(بيروت)
الثلاثاء 30/06/2020
share

السجن 5 سنوات لعالمة أنثروبولجيا إيرانية-فرنسية

المدن - ميديا | الثلاثاء 30/06/2020
شارك المقال :
السجن 5 سنوات لعالمة أنثروبولجيا إيرانية-فرنسية
ثبتت محكمة الاستئناف في إيران، الثلاثاء، الحكم بالسجن خمس سنوات على الأكاديمية الفرنسية الإيرانية فاريبا عادلخاه، المتابعة بتهم أمنية، من "بينها التآمر على الأمن القومي".


واعتقلت فاريبا في 5 حزيران/يونيو 2019، وحكم عليها في أيار/مايو 2019 بالسجن خمس سنوات في ختام محاكمة وصفتها باريس بـ"السياسية"، وانعكست سلباً على العلاقات بين باريس وطهران.

وأفاد المتحدث، غلام حسين إسماعيلي، أن عقوبة عادلخاه التي صدرت في أيار/مايو بتهم أمنية "بينها التآمر على الأمن القومي"، ثبتت في الاستئناف، و"ستقضي عقوبة بالسجن خمس سنوات" تحتسب من ضمنها مدة سجنها منذ توقيفها في حزيران/يونيو 2019، حسبما نقلت وكالة "فرانس برس" عن وكالة الأنباء الإيرانية شبه الرسمية "إسنا".

وعادلخاه العالمة الأنتروبولوجيا المتخصصة في المذهب الشيعي، هي مديرة بحوث في معهد العلوم السياسية في باريس، وتحمل الجنسيتين الفرنسية والإيرانية، علماً أن إيران لا تعترف إلا بالجنسية الإيرانية لدى حاملي جنسية مزدوجة.

وجاء في بيان لوزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان في 5 حزيران/يونيو الجاري: "اليوم، أطالب إيران رسمياً مرة أخرى بالنيابة عن فرنسا بالإفراج فوراً عن السيدة عادلخاه". وأضاف "هذا الوضع الجاري يمكن أن يؤثر سلباً في العلاقات بين فرنسا وإيران، وينال بشدة من الثقة بين البلدين".

وأفرجت إيران في أواخر آذار/مارس الماضي، عن رفيقها وشريكها الباحث الفرنسي رولان مارشال، الذي أوقف معها عندما حضر إلى إيران للانضمام إليها في زيارة خاصة. وتحدثت طهران يومها عن عملية تبادل مع مهندس إيراني معتقل في فرنسا وتطالب الولايات المتحدة بتسليمه.

وعرفت عادلخاه المولودة في إيران العام 1959 والمقيمة في فرنسا منذ 1977، فترة من "الهلع" بعد إدانتها، حسبما أوضحت لجنة دعم أنشئت من أجلها.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها