آخر تحديث:14:35(بيروت)
الإثنين 29/06/2020
share

وزيرة الإعلام ليست ناشطة..هي مُطالَبة بالأفعال لا الإدانة!

المدن - ميديا | الإثنين 29/06/2020
شارك المقال :
وزيرة الإعلام ليست ناشطة..هي مُطالَبة بالأفعال لا الإدانة!
"الإعلام مش مجرم". تنطوي هذه العبارة التي قالتها وزيرة الإعلام على واقعية، لكنها لا تكفي لحماية الصحافيين الذين يتعرضون للضرب على أيدي القوى الأمنية.
 

فالعبارة التي قالتها وزيرة الإعلام، تشابه الكثير من الآراء التي نددت واستنكرت حادثة الاعتداء على مجموعة من الصحافيين كانوا يغطون اعتصام جل الديب، مساء الأحد، لكن أن تقولها وزيرة الإعلام، فهو ما يرتّب عليها نقداً، لأنها في موقع مسؤولية، وهي مُطالَبة بحمايتهم. 

وتعرّض أكثر من خمسة زملاء، صحافيين ومصوّرين، للاعتداء على أيدي عناصر من الجيش اللبناني خلال تغطيتهم لاعتصام في جل الديب قام خلاله المحتجّون بقطع الطريق.

وانتشرت في مواقع التواصل الاجتماعي، مقاطع فيديو توثّق لحظة الاعتداء واحتجاج الزملاء على القمع الذي تعرّضوا له، ومن بينهم فضل عيتاني (نداء الوطن) ومارك فياض (النهار)، جوزيف برّاك (الجمهورية)، داني طانيوس (Mtv) وغيرهم..

والى جانب الانتقادات التي وُجِّهت للجيش في حادثة التعرض للصحافيين، انتقدت وزيرة الاعلام، منال عبد الصمد، ما حصل عبر تغريدة قالت فيها: "من غير المقبول التعديات التي طاولت إعلاميين والطواقم الإعلامية على الأرض الليلة. الإعلامي مش مجرم!"

وانتُقدت عبد الصمد على مقولتها، وطالبها ناشطون، في ردودهم على تغريدتها، بالتصرف والأفعال، كونها مسؤولة في الحكومة.
 

وأعلنت نقابة المصورين الصحافيين أن "عدداً كبيراً من الزملاء تعرض لاعتداءات بالضرب وتكسير المعدات خلال تغطيتهم للأحداث في جل الديب". واستنكرت في بيان هذه الاعتداءات غير المبررة والمستهجنة، مشددة على أن هذا العمل مرفوض ومدان مهما كانت الأسباب.

وقالت النقابة: "نقوم بواجبنا المهني الذي يكفله الدستور والقانون في لبنان وكل العالم. والنقابة التي ترفض ما حصل من ضرب وتكسير للمعدات وضرر جسدي، تضع ما حصل برسم المعنيين، وتدعو إلى فتح تحقيق في ما حصل ومحاسبة من قام بالاعتداء على الزملاء".

وأكّدت انّ الإعلامي ليس مكسر عصا لأحد، قائلة: "نرفع الصوت عالياً برفض هذه الاعتداءات، ونناشد وزيرة الاعلام منال عبد الصمد وكل المعنيين، التدخل لعدم تكرار ما حصل". ودعت النقابة الجميع إلى تحمل مسؤولياتهم في هذه الظروف الصعبة، مؤكدة أنّه على الجميع تسهيل عملنا لأننا نقوم بواجبنا المهني".


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها