آخر تحديث:17:08(بيروت)
السبت 20/06/2020
share

حذاء الأسد بقيمة مجموع رواتب عناصره.. والموالون: متواضع!

المدن - ميديا | السبت 20/06/2020
شارك المقال :
حذاء الأسد بقيمة مجموع رواتب عناصره.. والموالون: متواضع!
في الوقت الذي لا يجد فيه السوريون ثمن رغيف الخبز، أثارت الصور الأخيرة لعائلة رئيس النظام بشار الأسد في منطقة بلودان بريف دمشق، مقاربة من نوع مختلف، تتعلق بالأزياء الباهظة التي تحرص العائلة على الظهور بها في كل إطلالة إعلامية.

وفيما تحدث الناشطون الموالون عن تواضع الأسد وتقشفه بدليل أن المعطف الذي يرتديه، قديم وظهر به سابقاً في إطلالتين مختلفتين على الأقل، أشار المعلقون إلى أن ثمن حذاء الأسد يتجاوز مبلغ 500 ألف ليرة سورية، ما يبرز الفروق الشاسعة في سوريا التي يرزح 80% من سكانها تحت خط الفقر حسب تقديرات الأمم المتحدة.


وقال ناشطون أن الحذاء الذي ارتداه بشار الأسد، من ماركة شركة "أديداس" الشهيرة، وثمنه 180 يورو، أي أنه أغلى بأكثر من 12 ضعفاً مقارنة برواتب المقاتلين في جيشه.

ونشر الصحافي السوري عمر كاسر تغريدة عبر حسابه في "تويتر" قال فيها: "بعد بحث استفزني للقيام به ما قرأته حول أن حذاء بشار الأسد في أحدث صوره هو نايكي بـ100 دولار، تبين أنه أديداس Ultraboost 20. ثمنه 180 يورو، حوالي 535 ألف ل.س، ما يعادل على ما أعتقد رواتب جميع العناصر الذين يحيطون به".

وأتت المقارنة ضرورية بعد هتافات الموالين للأسد في محافظة حمص وسط البلاد، قبل أيام ضمن مقاطع فيديو مستفزة: "بدنا نموت وصباط الأسد تابوت"، تم بثها كردّ على الاحتجاجات التي خرجت في مدينة السويداء جنوب البلاد وطالبت بالتغيير السياسي والإصلاح الاقتصادي.



ورغم ذلك كله، تفاخر الموالون في مواقع التواصل، بزيارة الأسد "المتواضعة" للجنود. فكتب الإعلامي في قناة "الإخبارية السورية" الرسمية مضر إبراهيم على سبيل المثال: "طالع على بلودان مع عائلته بشكل عادي وبسيارة، لا طيارات، ولا مواكب ولا شيء، مر بأحد حواجز الجيش على ارتفاع 2500 م و نزل مع عائلته وتصور معن".

يأتي ذلك بعد أيام من بدء تطبيق قانون "قيصر" الذي يفرض عقوبات جديدة على النظام السوري، شملت للمرة الأولى زوجته أسماء الأسد التي بات لها دور متنام ضمن النظام في الفترة الأخيرة.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها