آخر تحديث:17:04(بيروت)
السبت 20/06/2020
share

جندي في جيش النظام يطلب يد زين الأسد للزواج

المدن - ميديا | السبت 20/06/2020
شارك المقال :
جندي في جيش النظام يطلب يد زين الأسد للزواج
أطلق ناشطون سوريون هاشتاغ "كلنا مع يزن" بعد قيام عنصر من جيش النظام السوري يُدعى يزن سلطاني، بإعلان حبه لزين الأسد، ابنة الرئيس بشار الأسد، في مقطع فيديو انتشر بكثافة في مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال سلطاني في الفيديو الذي نشره في صفحته الشخصية في "فايسبوك": "بحبك زين الشام وبعشقك، أنا إلك وإنتي إلي"، لتمتلئ صفحته بالتعليقات الساخرة التي تساءل فيها المعلقون عن مكان مجلس العزاء المقام له، في إشارة إلى أن مصير الشاب سيكون مظلماً بسبب تطاوله على عائلة الأسد بهذا الشكل.



وبحسب التعليقات، فإن إحدى الفتيات تلاعبت بالشاب عبر اتصالات هاتفية وأقنعته بأنها زين الأسد (17 عاماً) شخصياً، وهو صدق تلك اللعبة إلى حين تصوير الفيديو. كما نشر مقاطع فيديو تالية تحدث فيها عن إصراره على الزواج من زين الأسد، وقال: "ما رح اتخلى عنك لا من قريب ولا من بعيد"، وذلك رداً على التهديدات التي أشار لها ناشطون موالون تضامنوا مع مشاعره.

وردّ سلطاني على التعليقات الساخرة منه بالقول: "لو جدك حافظ موجود كان فوراً زوجني ياكي يازين"، مضيفاً: "أنا شفت بمنامي القائد الخالد حافظ الأسد وقلي زين بنت إبني إلك ورح تكون إلك، بحبك كتير يا زين وطالبك من الله قبل أهلك"، في إشارة إلى رئيس النظام السابق حافظ الأسد، الذي مازال يحظى بمكانة واسعة لدى جمهور الموالين بوصفه الرئيس المؤسس للدولة والمجتمع، والذي تنسج حوله القصص الأسطورية الكاذبة التي تشيد بتواضعه وحبه للشعب السوري. ورد المعلقون على هذه الأمنيات بسخرية مضادة: "الله يقومو بالسلامة يارب".

يذكر أن حساب سلطاني في "فايسبوك" أنشئ في الأول من حزيران/يونيو الجاري فقط، ويبدو أنه يتحدر من مدينة اللاذقية الساحلية. وقال معلقون أن سلطاني يظهر خائفاً في مقاطع الفيديو، مشيرين إلى أن أحداً ما يهدده لتصوير هذه الفيديوهات التي تعرض حياته للخطر في دولة مثل سوريا الأسد.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها