آخر تحديث:18:01(بيروت)
الجمعة 22/05/2020
share

كوارث 2020 مستمرة: عودة ريهام سعيد

المدن - ميديا | الجمعة 22/05/2020
شارك المقال :
كوارث 2020 مستمرة: عودة ريهام سعيد
تتوالى المصائب على العالم خلال العام 2020 بوتيرة سريعة، من التهديد بحرب في الشرق الأوسط مطلع العام إلى فيروس كورونا، وصولاً إلى إعلان الإعلامية المصرية المثيرة للجدل، ريهام سعيد، أنها ستعود قريباً للعمل الإعلامي من خلال برنامج جديد خارج مصر، بعد غيابها لنحو عام كامل إذ كانت قد أعلنت اعتزالها.


وقالت سعيد خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "القاهرة اليوم"، مساء الخميس، أنها تلقت عروضاً كثيرة للعودة إلى تقديم البرامج خلال الفترة الماضية، ومنها عرض خارج مصر، موضحة أن "الإنسان كلما يتقدم في العمر يحب أن يستمد خبرات جديدة ويقدم أشياء مختلفة عما سبق وقدمه" ولذلك تريد العودة بشكل جديد.

وقالت سعيد أنها قررت في السابق ألا تعود للتقديم التلفزيوني وأن تهتم فقط بالعمل كممثلة، لكن بعد العروض التي تلقتها أعادت التفكير، واصفة الفترة التي تعيشها الآن أنها "استراحة محارب".



وكان المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام في مصر أصدر قراراً في آب/أغسطس 2019، يحظر ظهور سعيد، لمدة عام عبر أية وسيلة إعلامية مرئية أو مسموعة، بعد الشكوى التي قدمها المجلس القومي المصري للمرأة ضدها واتهامها بإهانة البدينات، والإساءة لسيدات مصر خلال تناولها موضوع السمنة عبر إحدى حلقات برنامج "صبايا الخير" الذي كان يذاع عبر قناة "الحياة" المصرية، كما قررت نقابة الإعلاميين المصريين وقفها عن مزاولة أي نشاط إعلامي.

وأعلنت سعيد في ضوء ذلك، اعتزالها العمل الإعلامي متهمة الجمهور بشن حملة ممنهجة ضدها، إثر تصريحاتها في برنامجها عن أصحاب الوزن بأنهم "موتى" ويمثلون "عبئاً على الدولة في مصر". وحتى بعد اعتزالها، تحدثت في "أنستغرام" عن أن سبب ابتعادها عن المهنة هو "جهل الجمهور"، مشبهة نفسها بنجوم عالميين مثل أوبرا وينفري وإيلين ديجينريس.

يذكر أن محكمة جنح مستأنف الجيزة أصدرت قرارها مؤخراً، ببراءة سعيد في الدعوى المقامة ضدها ‏من ‏قبل سيدتين من أصحاب الوزن الزائد بسبب تصريحاتها عن السمنة‎.‎ ورفضت المحكمة الدعوى المقامة من المحامي أشرف ناجي لسنة 2019 ضد سعيد والاتهامات الموجهة إليها ‏بإهانة ‏الأشخاص الذين يعانون أمراض السمنة، حسبما نقلت وسائل إعلام مصرية.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها