آخر تحديث:16:56(بيروت)
السبت 29/02/2020
share

محمد قبنض: بشار الأسد لا ينام.. والركوع له قليل!

المدن - ميديا | السبت 29/02/2020
شارك المقال :
محمد قبنض: بشار الأسد لا ينام.. والركوع له قليل!
لا تنحصر شهرة المنتج السوري محمد قبنض، في إنتاج عشرات المسلسلات الدرامية رديئة المستوى، بل يعرفه السوريون أيضاً كشبيح متفانٍ لصالح رئيس النظام بشار الأسد، إلى جانب كونه عضواً في مجلس الشعب السوري.

وانتشر مقطع فيديو لقبنض في مواقع التواصل الاجتماعي، وهو يتحدث عن دور الأسد، في "حماية سوريا"، مفترضاً أنه "والله إذا من بعد الله منركعلوا بيكون قليل".



وقال قبنض خلال مقابلة مع إحدى الإذاعات المحلية، رداً على اتصال هاتفي من سوري مقيم في السعودية يسأله عن دور مجلس الشعب في هذه الأثناء تجاه السوريين: "الله يحبنا، ويحب سوريا، ولهذا أرسل لنا بشار الأسد، فهو صمام الأمان الوحيد، طالما أن الأسد موجود، سوريا موجودة"، مشيراً إلى أن "الظروف في سوريا تتحسن رويداً رويداً" وأنه "حتى الشهر السادس من العام الجاري سيشهد الوضع تحسناً" متوقعاً وباللغة العامية "والله رح يجي يوم يشتهي العالم يكون عندو باسبور سوري".

وكعادته، بالغ قبنض في تمجيده للأسد، ما أثار سخرية حتى الموالين للنظام. وقال قبنض: "أنا أنام والشعب كله ينام، أما الأسد لا ينام، يبقى ساهراً طوال الليل، والله إذا من بعد الله منركعلوا بيكون قليل"، علماً أن مناطق سيطرة النظام السوري تعيش أزمات معيشية خانقة. وخرج  أهالي محافظة السويداء، جنوبي البلاد، في تظاهرات احتجاجية نادرة، الشهر الماضي.

يذكر أن قبنض، عضو مجلس الشعب منذ العام 2016، ومالك ورئيس مجلس إدارة شركة "قبنض" للإنتاج والتوزيع الفني، وينحدر من باب النيرب في محافظة حلب. واشتهر بهذه النوعية من "التشبيح الهزلي"، كما ظهر العام 2018 في مقطع فيديو مستفز مع مدنيين نازحين من الغوطة الشرقية حينها، متعمداً إذلالهم باشتراط الهتاف للأسد وشكره للحصول على بعض المساعدات البسيطة من مياه وساندويشات.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها