آخر تحديث:16:22(بيروت)
الجمعة 21/02/2020
share

مقتل إعلامي وإصابة اثنين آخرين في إدلب

المدن - ميديا | الجمعة 21/02/2020
شارك المقال :
مقتل إعلامي وإصابة اثنين آخرين في إدلب الإعلامي عبد الناصر حج حمدان (تويتر)
قتل ناشط إعلامي وأصيب اثنان آخران، في قصف جوي نفذته طائرات حربية تابعة للنظام السوري وطائرات روسية، الخميس، على قريتين في محافظة إدلب شمال غربي سوريا.


وأوضحت وسائل إعلام معارضة، أن الإعلامي عبد الناصر حج حمدان، عضو المكتب الإعلامي لمدينة بنش، قتل في قصف نفذته طائرات حربية روسية على مبنى في قرية معارة النعسان بإدلب.

إلى ذلك، أصيب الناشطان الإعلاميان أحمد محمد رحال، وإبراهيم محمد الدرويش، في قصف جوي خلال تغطيتهما معارك دائرة بين فصائل المعارضة السورية وقوات النظام السوري في ريف إدلب الشرقي.

ونقلت "رابطة الصحافين السوريين"، وهي منظمة مستقلة معنية بشؤون حرية التعبير والإعلام في سوريا، عن رحال (22 عاماً)، أنه أصيب برضوض في صدره وفقد معداته الإعلامية جراء القصف أثناء تغطيته للعمليات العسكرية لفصائل المعارضة قرب نقطة المراقبة التركية في بلدة قميناس شرق إدلب.

وأشار رحال إلى أنه يعمل بشكل مستقل مع شبكات ووكالات إخبارية، منها وكالة "الأناضول" التركية وشبكة "سكاي نيوز" البريطانية. فيما قال الدرويش (26 عاماً) أنه أصيب بحروق في الوجه، وبشظايا في يده ورجله جراء القصف ذاته قرب قميناس، مشيراً إلى أنه يعمل كمصور متعاون مع وكالة "الأناضول" التركية.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، قتل الناشط الإعلامي أمجد أكتلاتي من مدينة إدلب، خلال تغطية القصف الروسي على مدينة أريحا، كما أصيب إعلاميون آخرون في المحافظة التي تشهد تصعيداً في العمليات العسكرية، في وقت تحذر فيه الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان، من كارثة إنسانية في المحافظة.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها