آخر تحديث:18:16(بيروت)
الإثنين 30/11/2020
share

الإيرانيون يرثون خبيرهم النووي.. في منزل نزار قباني!

المدن - ميديا | الإثنين 30/11/2020
شارك المقال :
الإيرانيون يرثون خبيرهم النووي.. في منزل نزار قباني! أطلقوا على أنفسهم تسمية "تجمع المقاومة الدولي في إيران" (عن موقع "صوت العاصمة")
تداول ناشطون، نقلاً عن صفحة "صوت العاصمة" في "فايسبوك"، صوراً لشعراء سوريين وإيرانيين يقيمون احتفالاً شعرياً تأبينياً للخبير النووي الإيراني، محسن فخري زاده، في منزل الشاعر الراحل نزار قباني في دمشق. 
وتظهر الصور مسؤولين إيرانيين وشعراء من إيران، وآخرين سوريين مقربين من النظام السوري وإيران، يتلون قصائد في منزل قباني الأثري.
 

وأفادت منصة "صوت العاصمة" بأن اللقاء الشعري أقيم في منزل الشاعر السوري نزار قباني في حي مئذنة الشحم في دمشق القديمة، وأنه خُصص لرثاء محسن فخري زاده وقائد فيلق القدس في الحرس الثوري الايراني الجنرال قاسم سليماني الذي قتل بضربة اميركية مطلع العام الحالي. وقالت إن الشعراء أطلقوا على أنفسهم تسمية "تجمع المقاومة الدولي في إيران". 

وأبدى المعلقون استياء شديداً من وصم منزل الشاعر الكبير، نزار قباني، بهذا الشكل، واستغلاله، وهو الذي يفترض أن يكون متحفاً لتركته الشعرية وحياته الغنية شعرياً وسياسياً وثقافياً. فالحفلة التأبينية جرّت ذكراه إلى ما تستوجبه تحالفات النظام الأسدي، وواقع الاحتلال الإيراني لسوريا، من دون أن يتمكن أحد من معارضة مثل هذا التدنيس لمكان زاخر بالقيمة التاريخية والأدبية ويملكه الشعب السوري بأكمله.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها