آخر تحديث:18:21(بيروت)
الخميس 29/10/2020
share

هل تناول الوفدان اللبناني والاسرائيلي غداء مشتركاً؟

المدن - ميديا | الخميس 29/10/2020
شارك المقال :
هل تناول الوفدان اللبناني والاسرائيلي غداء مشتركاً؟
ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بمعلومات نقلتها وسائل إعلام عن تناول الوفدين اللبناني والاسرائيلي غداء مشتركاً في ختام الجلسة الثالثة من مفاوضات ترسيم الحدود في رأس الناقورة.


وتبين أن المعلومات التي نقلتها وسائل إعلام، غير دقيقة، فقد قالت مصادر لبنانية معنيّة بالمفاوضات لـ"المدن" ان الوفد اللبناني تناول غداءه مع ممثلين عن الأمم المتحدة في خيمة مستقلة، كما تناول الجانب الاسرائيلي غداءه في مكان مستقل.

وشددت المصادر على ان المفاوضات غير مباشرة، وهناك إصرار لبناني على أن تبقى غير مباشرة، ولا يجتمع الطرفان في مكان واحد الا في خيمة المفاوضات غير المباشرة، وأنهما لا يتوجهان بالحديث بشكل مباشر الى بعضهما البعض. 

ونفت المصادر ما تردد، قائلة ان الوفد اللبناني اثناء الاستراحة يتوجه الى خيمة مستقلة، وليس هناك اي تواصل أو حديث مباشر بين الطرفين بتاتاً. 

ويأتي ذلك في ظل تكتم شديد اتفق عليه الطرفان حول المفاوضات. وقالت قيادة الجيش اللبناني، اليوم الخميس، في بيان صادر عن مديرية التوجيه: "يعمد بعض وسائل الإعلام ومنذ انطلاق الجولة الأولى من التفاوض التقني غير المباشر لترسيم الحدود البحرية مع العدو الاسرائيلي، إلى نشر تحليلات ومعلومات تنسبها تارة إلى رئيس الفريق  اللبناني المفاوض، وطوراً إلى أحد أعضاء هذا الفريق، أو إلى أشخاص تزعم أنها على تواصل معهم". 

وأكدت قيادة الجيش "التزام رئيس وأعضاء الفريق المفاوض التام والكلّي بتعليماتها لجهة عدم التصريح أو تسريب أي معلومات حول جلسات التفاوض"، ودعت وسائل الإعلام إلى "وعي دقة الأمر وعدم نشر أي معلومات ونسبها إلى رئيس وأعضاء الفريق". كما أكدت قيادة الجيش "أن المعلومات الرسمية المتعلقة بجلسات التفاوض تصدر حصراً عنها وتُعمم عبر موقعها الإلكتروني وصفحاتها الرسمية كما يتمّ توزيعها على وسائل الإعلام". 

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها