آخر تحديث:20:12(بيروت)
الجمعة 23/10/2020
share

مسلمون ساخطون على ماكرون.. ودعوات لمقاطعة البضائع الفرنسية

المدن - ميديا | الجمعة 23/10/2020
شارك المقال :
مسلمون ساخطون على ماكرون.. ودعوات لمقاطعة البضائع الفرنسية من حفلة تأبين أستاذ المدرسة المقتول، في جامعة السوربون (غيتي)
صب ناشطون مسلمون جام غضبهم على الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، بعد تصريحاته في مناسبة تأبين المعلم صاموئيل الذي قتل الاسبوع الماضي جراء قطع رأسه على يد مسلم في فرنسا، مطالبين بمقاطعة البضائع الفرنسية. 

وقال ماكرون خلال الحفل في جامعة السوربون: "صمويل باتي قتل لأن الإسلاميين يريدون الاستحواذ على مستقبلنا ويعرفون أنهم لن يحصلوا على مرادهم بوجود أبطال مطمئني النفس مثله". وأضاف الرئيس الفرنسي: "لن نتخلى عن الرسوم والكاريكاتير، وإن تقهقر البعض، سنقدم كل الفرص التي يجب على الجمهورية أن تقدمها لشبابها من دون تمييز وتهميش، سنواصل أيها المعلم مع كل الأساتذة والمعلمين في فرنسا، سنعلم التاريخ مجده وشقه المظلم وسنعلم الأدب والموسيقى والروح والفكر". ووصف الرئيس إيمانويل ماكرون صمويل باتي بأنه أصبح "رمزاً للحرية". 


وقتل باتي، وهو ربّ عائلة يبلغ 47 عاماً، قرب مدرسته حيث يدرّس التاريخ والجغرافيا في اعتداء وحشي عليه في حيّ هادئ في منطقة كونفلان سانت -أونورين، في الضاحية الغربية لباريس. وأردت الشرطة، الجاني، وهو لاجئ روسي من أصل شيشاني يدعى عبدالله أنزوروف ويبلغ من العمر 18 عاماً.
وأعرب مسلمون عن سخطهم من فرنسا، وطالبوا بمقاطعة البضائع الفرنسية، واعتبروا ان ماكرون مسيء للاسلام. وبعد تصدر الوسم لوائح التغريد في السعودية، وصل الى لبنان مساء، ونشر المغردون لائحة بالمنتجات الفرنسية الموجودة في الأسواق العربية، داعين إلى مقاطعتها.

فقال النائب في مجلس الأمة الكويتي، خالد محمد المونس: "رئيس "فرنسا" ‬أعلن عن سريرته القبيحة بخلطه الأوراق وإصراره على عدم تخليه عن نشر الرسوم المسيئة لأشرف الخلق، بعد أن فقدنا الأمل في الحكومات العربية والإسلامية على الشعوب أن تلقن هذا التطرف درساً بمقاطعة المنتجات الفرنسية".


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها