آخر تحديث:13:41(بيروت)
الخميس 15/10/2020
share

خسارة للديموقراطية الأميركية: الإطلالات التلفزيونية بديلاً لمناظرتي بايدن وترامب

المدن - ميديا | الخميس 15/10/2020
شارك المقال :
خسارة للديموقراطية الأميركية: الإطلالات التلفزيونية بديلاً لمناظرتي بايدن وترامب
في أمسية غير مسبوقة ضمن حملة انتخابية مليئة بالأحداث التاريخية، يرد المرشحان للرئاسة الأميركية دونالد ترامب، ومنافسه الديموقراطي جو بايدن، مساء اليوم الخميس، على أسئلة الناخبين مباشرة لكن كلاً منهما سيكون في محطة تلفزيونية مختلفة.
يشكل ذلك الفصل الأخير في مسلسل المناظرات التلفزيونية التي أطلقت بعد إعلان الرئيس دونالد ترامب (74 عاماً) إصابته بكوفيد-19 في الأول من تشرين الاول/اكتوبر.

ويواجه الرئيس الأميركي الناخبين على مدى ساعة في فلوريدا، مساء الخميس، الساعة 20,00 بالتوقيت المحلي (منتصف الليل ت.غ.) عبر محطة "أن بي سي" التلفزيونية، فيما يطل منافسه الديموقراطي من ولاية بنسلفانيا، مسقط رأسه، عبر شبكة "أيه بي سي" المنافسة.

وهاتان الولايتان الحاسمتان كان فاز فيهما الملياردير الجمهوري في 2016، فيما تظهر استطلاعات الرأي راهناً أن جو بايدن (77 عاما) متقدم فيها.

ولا تزال المناظرة الثالثة مقررة في 22 تشرين الاول/اكتوبر في ناشفيل في ولاية تينيسي.
وسيحترم ترامب والمقدمة سافانا غوثري، التباعد الاجتماعي، فيما سيرتدي الأشخاص الذين سيشاركون في طرح الأسئلة، كمامات، كما أوضحت محطة "أن بي سي". 

واعتبر ديفيد كانون، أستاذ العلوم السياسية في جامعة ويسكونسن، وهي ولاية حاسمة أيضاً، أن ترامب، بسبب تخلفه في استطلاعات الرأي، "بحاجة الى تغيير زخم هذه الانتخابات. هو بحاجة للمناظرات أكثر من بايدن". ورأى أن فكرة تنظيم برنامجين منفصلين في الوقت نفسه تبدو "سيئة فعلاً"، مضيفاً "انها خسارة حقيقية للديموقراطية". ورأى كانون أن البرنامج الذي يستضيف ترامب "سيستقطب عدداً أكبر من المشاهدين لأن الناس يحبون الدراما".

وكان ترامب رفض منذ الأسبوع الماضي، وحتى قبل نشره نتيجة سلبية لفحص الكشف عن فيروس كورونا المستجد، المشاركة في مناظرة ثانية كانت مرتقبة الخميس، حين أعلن المنظمون أنها ستكون افتراضية، كإجراء احتياطي، تحسباً لاحتمال أن يكون ما زال ناقلاً للعدوى. وقال ترامب: "لن أضيع وقتي". 

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها