آخر تحديث:15:44(بيروت)
الجمعة 17/01/2020
share

ناشطون لترامب: كلمة منك توقف القتل في إدلب

المدن - ميديا | الجمعة 17/01/2020
شارك المقال :
ناشطون لترامب: كلمة منك توقف القتل في إدلب
أطلق ناشطون سوريون، حملة إعلامية جديدة لإيقاف المذبحة والعمليات الإرهابية التي ترتكبها قوات النظام وروسيا في محافظة إدلب، شمال البلاد.


وتتضمن الحملة التي شارك فيها مئات الناشطين والإعلاميين السوريين، رسالة طالبوا فيها الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بالعمل على إيقاف قتل المدنيين في إدلب، وإنقاذ النساء والأطفال.

وجاء في نص الرسالة التي نقلتها وسائل إعلام معارضة: "الرئيس الأميركي، يحترق المدنيون في إدلب على أيدي الطائرات، نعلم أنه بكلمة واحدة منك، سيتوقف المجرمون عن قتل المدنيين. كلمة واحدة منك سيدي الرئيس تنقذ الأطفال والنساء الذين يتم إحراقهم. من فضلك أيها الرئيس قل تلك الكلمة لهم".

ونشر الناشطون مئات التدوينات القصيرة في "تويتر" مع هاشتاغ TrumpSaveIdlib#، ووجه آخرون الرسالة نفسها إلى حساب ترامب في "تويتر". وتضمنت التدوينات صورة لترامب فوق صور أخرى للرئس الإيراني حسن روحاني والروسي فلاديمير بوتين والسوري بشار الأسد بالإضافة للجنرال الإيراني قاسم سليماني، الذي قتل في غارة أميركية استهدفته في مطار بغداد الدولي مؤخراً.

وأشار الناشطون إلى ضرورة تدخل الولايات المتحدة لإيقاف إرهاب الحلف السوري الروسي الإيراني الذي كان سليماني أحد أدواته، وتحديداً بعد خرق روسيا لاتفاق التهدئة في إدلب، وإعلان النظام مواصلة العمليات العسكرية في المنطقة، بالرغم من اتفاق وقف إطلاق النار الذي أعلن عنه الأحد الماضي، عقب مباحثات مكثفة بين روسيا وتركيا.

وكانت طائرة حربية تابعة للنظام السوري، قصفت الأربعاء الماضي، سوق الهال والمنطقة الصناعية في مدينة إدلب، ما أسفر عن مقتل 19 مدنياً وإصابة 60 آخرين. علماً أن الحملة العسكرية للنظام وروسيا على الشمال السوري، المستمرة منذ أشهر، أسفرت عن مقتل مئات المدنيين، إضافة إلى نزوح نحو 350 ألف سوري معظمهم نساء وأطفال، حسب إحصايات نشرتها الأمم المتحدة، الخميس.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها