آخر تحديث:17:19(بيروت)
السبت 24/08/2019
share

ريهام سعيد تعتزل: "مفيش حد شاف الحلقة!"

المدن - ميديا | السبت 24/08/2019
شارك المقال :
ريهام سعيد تعتزل: "مفيش حد شاف الحلقة!"
أعلنت الإعلامية المصرية ريهام سعيد، عن اعتزالها الفن والإعلام، بعد الضجة التي أثارتها آخر حلقات برنامجها "صبايا الخير" حول النساء ذوات الوزن الزائد.

وظهرت ريهام، السبت، في فيديو عبر حسابها الشخصي في "انستغرام" علقت فيه على قرار وقفها عن الظهور الإعلامي على خلفية التصريحات التي أدلت بها حول مرضى السمنة.

وقالت الإعلامية المثيرة للجدل أن هناك "حملة ممنهجة" ضدها من أشخاص لم يشاهدوا حلقة برنامجها، التي اعتبرت أنها غير مهينة للنساء ولم تذكر فيها شيئاً مسيئاً لـ"البدينات"، وإنما تحدثت انطلاقاً من تجارب شخصية لنساء تتجاوز أوزانهن مئات الكيلوغرامات.

وتابعت سعيد: "مفيش حد شاف الحلقة، مفيش حد شاف أنا قلت إيه، كل الناس بتردد لبعض كلام أنا ما قلتوش.. كل اللى قلته إن التخين شكله مش حلو ومش قادر يمشي على رجليه وعايش ميت.. في واحدة كاتبة إني قلت ملهوش حق في الحياة، وناس تقول إني أهنتهم.. لكن كلمة عايشين ميتين دي هم اللى قالوهالي، وبتكلم على الناس اللى فوق الـ200 و250 كيلو".

واعتذرت سعيد من الأشخاص الذين غضبوا منها، مؤكدة أنها لن تعود إلى الشاشة مرة أخرى ولن تعمل في مجال الإعلام والفن. وأضافت: "جاء الوقت اللي أرتاح فيه وأقعد مع أولادي وأخلي بالي منهم وأقعد مع جوزي ونقرب من ربنا. 16 سنة بخدم الناس.. عشت بضمير حي وراس مرفوعة"، حسب تعبيرها.

View this post on Instagram

#ريهام

A post shared by Reham Saeed (@rehamsaidofficial) on


يأتي ذلك بعد ساعات من إعلان إدارة شبكة قنوات "الحياة" المحلية المصرية، إيقاف برنامج "صبايا الخير" وسعيد شخصياً، على خلفية إساءتها لأصحاب الوزن الزائد، حيث وصفتهم في إحدى حلقات البرنامج بأنهم "موتى" ويمثلون "عبئاً على الدولة في مصر"، على أن يستمر الإيقاف، بحسب بيان، إلى حين انتهاء تحقيقات المجلس الأعلى للإعلام، وهو الهيئة الحكومية المسؤولة عن إدارة شؤون الإعلام في مصر، معها.

وكانت نقابة الإعلاميين في مصر برئاسة طارق سعدة، قالت في وقت سابق، إنه بالإشارة إلى ما ورد في تقرير المرصد الإعلامي للنقابة من تجاوزات مهنية وأخلاقية ضمن برنامج "صبايا الخير" وحيث أنه بالبحث في جداول القيد بالنقابة، تبين أن ريهام سعيد غير مقيدة بجداول النقابة، كما أنها غير حاصلة على تصريح مزاولة المهنة، وذلك بالمخالفة للقانون رقم 93 لسنة 2016، الذي حظر مزاولة النشاط الإعلامي من دون القيد بالنقابة أو الحصول على تصريح منها.

وقررت النقابة في ضوء ذلك، منع سعيد من ممارسة النشاط الإعلامي لحين توثيق أوضاعها مع النقابة تطبيقاً لنص المادتين (2-19) من قانون نقابة الإعلاميين، حتى لا تقع القناة تحت المسؤولية القانونية بالسماح لغير إعلامي بممارسة النشاط الإعلامي. كما قررت النقابة إبلاغ النيابة العامة عن سعي لممارستها النشاط بالمخالفة لقواعد القيد بالنقابة.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها