آخر تحديث:18:20(بيروت)
الأربعاء 14/08/2019
share

دركي يضرب شقيقته.. استنفار سياسي وأمني

المدن - ميديا | الأربعاء 14/08/2019
شارك المقال :
دركي يضرب شقيقته.. استنفار سياسي وأمني اعتراضات شعبية على خلفية أزمة النفايات في تربل في الشمال
طلبت وزير الداخلية ريا الحسن، بإحالة دركي الى التحقيق، بعد ظهوره في مقطع فيديو يقوم بضرب امرأة، تبين أنها شقيقته تحاول إعاقة مهمته ومهمة زملائه. 
وتداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو لعنصر أمني وهو يعتدي بالضرب على سيّدة أثناء مشاركتها في وقفة اعتراضية على أزمة النفايات في بلدة تربل في شمال لبنان. 



وقطع عدد من المواطنين أوتوستراد المنية ـ العبدة الدولي في الإتجاهين، إحتجاجاً على قرار عودة العمل على إنشاء مطمر تربل للنفايات، تزامناً مع تجمعات في محيط الأرض التي يتم العمل على إنشاء المطمر عليها.

وأوضحت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، في تغريدة في "تويتر"، ملابسات الفيديو الذي انتشر عبر مواقع التواصل الإجتماعي ويظهر تعرّض عنصر من قوى الأمن لسيّدة بالضرب.

وأشارت، الى أنّه "أثناء تنفيذ مهمة حفظ أمن ونظام، فوجئ العنصر باعتراض شقيقته سير الدورية بالقرب من منزلهما في علما - زغرتا، فحاول ردعها من دون أن تستجيب فصفعها طالباً منها العودة الى المنزل"، مشيرة الى أن التحقيق جار بإشراف القضاء المختص. 



وطالبت وزيرة الداخلية ريا الحسن بفتح تحقيق تحت اشراف القضاء المختص، مشددة على انه "حتى لو كانت السيدة هي شقيقة العنصر، لا يجوز له أن يضربها". 



ومنذ ظهور الفيديو، أثار استياء عارماً وسط مطالبات من نواب وفعاليات سياسية بإحالة العنصر الى التحقيق. 

واعتبرت النائب رولا الطبش جارودي، في تغريدة في "تويتر"، أن "الاعتداء على المرأة غير مقبول مهما كانت ظروفه وما شاهدناه خلال اليومين الماضيين لا يبشر باحترام حقوق المرأة". وشددت على أن "المرأة اللبنانية ليست مكسر عصا لأحد وحقوقها مصانة بالدستور". 



وقال امين عام "تيار المستقبل" أحمد الحريري: "مهما كان السبب، لا يمكن قبول هذا الأسلوب العنفي الذي أقدم عليه عنصر قوى الأمن خلافاً لتوجه المؤسسة التي ينتمي إليها في حفظ كرامة الناس والتعاطي معهم تحت سقف الأصول القانونية". وأضاف :"قوى الأمن الداخلي مصانة بسمعتها ومصداقيتها، والأمل كبير في تدبير تتخذه معالي وزيرة الداخلية والبلديات لمنع تكرار أي تصرف طائش مماثل". 

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها