آخر تحديث:15:27(بيروت)
الأحد 07/07/2019
share

"المستقبل" يرد على باسيل.. اعلامياً

المدن - ميديا | الأحد 07/07/2019
شارك المقال :
"المستقبل" يرد على باسيل.. اعلامياً
تكفل اعلام تيار "المستقبل" بالرد على تصريحات وزير الخارجية جبران باسيل في طرابلس أمس، حيث أذاعت قناة "المستقبل" مقدمة نارية انتقدت فيها باسيل من غير أن تسميه، قائلة: "من يعتقد ان استحضار خطاب الإنقسام والعصبيات وفرز المكونات اللبنانية بين مكون آدمي وبين مكون أزعر ، يستحق وسام الجنون السياسي عن جدارة واستحقاق". 

ويلجأ "المستقبل" أخيراً الى مقدمات نشرات الاخبار للتعبير عن الموقف السياسي عندما يصل الاحتقان والتباين الى مستويات مرتفعة.

وأبرزت المقدمة ليل السبت موقف المستقبل الرافض لانتقاد باسيل لـ"القوات اللبنانية" ضمناً، واستهلت المقدمة بالقول: "من يسمع موجات الردح والقدح والسجال السياسي التي تطرق آذان اللبنانيين، يتأكد له ان العصفورية السياسية اللبنانية في اسوأ تجلياتها". 
وجاء في مقدمة المحطة التلفزيونية: "بدل التداعي لوقف مسلسل التصعيد الكلامي، والعمل على توسيع رقعة التهدئة وضبط الفلتان السياسي، شهدت الساعات الماضية مباراة عنيفة بالمصارعة الخطابية، من شأنها ان تضع اكثر من علامة استفهام على نوايا الكثيرين تجاه معالجة الاحداث الأمنية الاخيرة وتداعياتها السياسية".

وسألت: "هل المقصود استدراج البلاد الى مأزق أمني، يعيدنا الى مناخات الانقسام الاهلي والتقاتل الداخلي؟ أم المقصود شل العمل الحكومي وتعطيل انطلاقة الدولة نحو البرنامج الموعود للاستثمار الاقتصادي والانمائي؟ ام ان هناك من يجد الفرصة سانحة للانقضاض على التسوية السياسية، واعادة عقارب الساعة الى الوراء"؟

وأكدت ان الناس في واد وبعض القيادات السياسية في واد آخر، والكلام العالي الذي يصم الآذان، يحجب عن اللبنانيين صوت العقل والحكمة، لتحل مكانه ابواق الاحتقان وتأليب النفوس على تعميم الكراهية بين ابناء الشعب الواحد والملة الواحدة". 

ورأت أن الحريري "بقي يعزف على أوتار التهدئة، من دون أن يخفي انزعاجه الشديد من مواصلة الشحن بكل الاتجاهات، وتحذيره من مخاطر الاستمرار في الخطاب السياسي العشوائي وارتداداته الخطيرة على الشأن الاقتصادي". 

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها