آخر تحديث:16:00(بيروت)
الثلاثاء 30/07/2019
share

الطبيب السوري الذي شغل مواقع التواصل

المدن - ميديا | الثلاثاء 30/07/2019
شارك المقال :
الطبيب السوري الذي شغل مواقع التواصل الدكتور محمد ربيع الخطيب يستريح.. لكن لا راحة من الألم
تداول ناشطون سوريون صورة لطبيب سوري، يدعى محمد ربيع الخطيب، وهو مغطى بالغبار ويجلس على الأرض مستنداً إلى جدار في لحظة استراحة وصفت بأنها "مؤلمة".


وبحسب المعلومات المتداولة، فإن الدكتور محمد ربيع الخطيب هو طبيب أسنان، حوّلته ظروف الحرب في سوريا إلى طبيب لكافة المهام، من أجل إعانة المدنيين، منذ سنوات الحصار في جنوب دمشق إلى أن ألقت به رياح التهجير إلى مشافي الشمال السوري. وذلك في ظل ندرة الأطباء المتخصصين من جهة، واستهداف قوات النظام السوري وحلفائه للمرافق الطبية بشكل متعمد، حسبما تشير تقارير حقوقية ذات صلة.

وأوضح الناشطون أن الصورة التقطت للطبيب وهو يجلس في لحظة استراحة، ويبدو عليه الإرهاق، بعد إسعافه للناجين من مجزرة مدينة أريحا بريف إدلب قبل أيام، والتي راح ضحيتها 11 قتيلاً على الأقل، إثر قصف طائرات النظام للمدينة.

ولاقت صورة الطبيب انتشاراً واسعاً في مواقع التواصل، ووجه ناشطون عبر حساباتهم تحية كبيرة للطبيب المذكور وكل الأطباء العاملين في المناطق المحررة رغم القصف والموت اليومي وكل ما يواجهونه من استهداف للمشافي التي يعملون فيها، ورغم ذلك فضل الكثير منهم البقاء ومساندة أهله ومداواة جراحهم.












شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها