آخر تحديث:13:42(بيروت)
الجمعة 12/07/2019
share

بولتون وظريف: ردح في "تويتر"

المدن - ميديا | الجمعة 12/07/2019
شارك المقال :
بولتون وظريف: ردح في "تويتر"
تخوض الولايات المتحدة الأميركية حرباً في "تويتر" ضدّ إيران وفنزويلا، يقودها مستشار الأمن القومي، جون بولتون، وليس الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الذي يعد أكثر مسؤولي الإدارة الأميركية استخداماً للموقع.


ووفقاً لتقرير نشرته مجلة "نيوزويك" فإن بولتون يخوض، منذ أسابيع، سجالاً في "تويتر" مع مسؤولين إيرانيين وفنزويليين يتهمونه بالوقوف خلف سياسات ترامب المتشددة ضد طهران وكاراكاس.

وكان وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، قد اتهم في تغريدة ما سماه "فريق بولتون"، المكون من مستشار الأمن القومي الأميركي وقادة إسرائيل والسعودية والإمارات، بمحاولة دفع الولايات المتحدة لشن حرب على إيران. كما اتهم ظريف بولتون ورئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، بقتل الاتفاق النووي وانسحاب الولايات المتحدة منه رغم اعتراض القوى الدولية الأخرى الموقعة عليه.

وفي ردٍ على ظريف، غرّد بولتون قائلاً: "أشكر وزير الخارجية ظريف على كلامه الطيب. وسأشرح له يوما ما كيفية إنهاء الاتفاق السيء".

ويأتي ذلك فيما تشهد العلاقات بين طهران وواشنطن توتراً متصاعداً منذ أشهر، بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي من طرف واحد وفرضها عقوبات على إيران. ويسعى ترامب وبعض المسؤولين في إدارته، بمن فيهم بولتون ووزير الخارجية مايك بومبيو للتوصل إلى اتفاق جديد مع إيران، وهو ما استبعده ظريف.

بموازاة ذلك، ذكر تقرير "نيوزويك" أن حرب الولايات المتحدة في "تويتر" تضمنت سلسلة تغريدات لبولتون ضد وزير الدفاع الفنزويلي، فلاديمير بادرينو، واتهم خلالها أيضا الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو بانتهاك حقوق شعبه وإعدام معارضيه، واصفا إياه بالطاغية.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها