آخر تحديث:13:38(بيروت)
السبت 22/06/2019
share

دليل "الصحافيات السوريات": حبر ناشف وحساسية جندرية

المدن - ميديا | السبت 22/06/2019
شارك المقال :
دليل "الصحافيات السوريات": حبر ناشف وحساسية جندرية
أطلقت "شبكة الصحافيات السوريات"، الجمعة، دليلاً بعنوان "حبر ناشف.. الحساسية للنوع الاجتماعي في قوانين ومواثيق الشرف الإعلامية في كل من تركيا وسوريا ولبنان والعراق والأردن"، خلال فعالية أقامتها في منظمة "بيتنا سوريا" بمدينة غازي عينتاب التركية.


يتضمن الدليل شرحاً لقوانين الإعلام في تلك الدول، وهل تضمن حماية الإعلاميين/ات وحقهم في حرية التعبير وتناول مواضيع المجتمع والسياسة من دون محاسبة، بحسب الدستور والقوانين الداخلية والمواثيق الدولية والاتفاقيات التي صادقت عليها تلك الدول.

ونقلت "رابطة الصحافيين السوريين" وهي هيئة مستقلة معنية بشؤون حرية التعبير في سوريا، عن المديرة الإقليمية للشبكة ميليا عيدموني، أن من أبرز أسباب تقديم هذا الدليل تعريف الإعلاميين/ـات بالقوانين التي يعيش في ظلها المجتمع، وتلك التي تحميهم/ن وتؤثر في حريتهم/ن في التعبير، وتساعدهم/ن على تدارك الخطر خلال العمل التغطيات والكتابة الصحافية.

وأضافت عيدموني أنه تم اختيار هذه الدول بالتحديد كونها دول إقليمية، ومصادر القوانين والحياة الاجتماعية فيما بينها متشابهة، إضافة إلى أنها تستضيف العدد الأكبر من الصحافيات والصحافيين السوريين.

من جهتها، قالت المديرة التنفيذية للشبكة رولا أسد، للرابطة، أن الشبكة هي مؤسسة مجتمع مدني غير ربحية وغير حكومية، الهدف الرئيسي من المؤسسة هو تطوير قطاع الإعلام السوري من منظور جندري، ويقصد به ردم الفجوة من خلال نساء صحافيات ووجودهن في المحتوى الإعلامي المنتج، وبناء جسر بين قطاع الإعلام والحراك النسوي في سوريا.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها