آخر تحديث:16:04(بيروت)
الإثنين 17/06/2019
share

إدلب: نجاة ناشط إعلامي من محاولة اغتيال

المدن - ميديا | الإثنين 17/06/2019
شارك المقال :
إدلب: نجاة ناشط إعلامي من محاولة اغتيال
نجا الناشط الإعلامي عمر الدمشقي من محاولة اغتيال، عبر عبوة ناسفة كانت ملصقة بسيارته الاثنين، في بلدة سرمدا بمحافظة إدلب شمال غربي سوريا.


ونقلت وسائل إعلام معارضة، أن الدمشقي أصيب بجروح بليغة نتيجة انفجار العبوة بسيارته، حيث بُتر أحد أطرافه وتم تحويله إلى أحد المشافي في تركيا.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها الدمشقي إلى إصابة، ففي تشرين الأول/أكتوبر العام 2017 تعرض لإصابات بليغة في قصف للنظام السوري على الغوطة الشرقية أودى حينها بحياة زميله مراسل قناة "الجسر" المعارضة قيس القاضي.

ولم يتم التعرف على الجهات التي استهدفت الدمشقي، علماً أنه كان واحداً من آلاف المدنيين والثوار المعارضين الذين أجبروا على الخروج من مدينته زاكية في الغوطة الغربية، العام 2017، بموجب اتفاق بين قوات النظام والمعارضين حينها.

وتشهد مدن وبلدات محافظة إدلب العديد من التفجيرات بين الحين والآخر، ما يؤدي لوقوع ضحايا وإصابات نظراً لحدوث التفجيرات في أماكن مكتظة بالبشر غالباً، فيما تتزايد الانتهاكات ضد الإعلاميين فيها من طرف التنظيمات الإسلامية المتطرفة المتواجدة في المنطقة، وعلى رأسها "هيئة تحرير الشام".


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها