آخر تحديث:17:02(بيروت)
الأربعاء 12/06/2019
share

محمد اسكندر ونجله إلى "جرائم المعلوماتية"

المدن - ميديا | الأربعاء 12/06/2019
شارك المقال :
محمد اسكندر ونجله إلى "جرائم المعلوماتية"
ادّعى مصرف الإسكان على كلّ من المغنّي محمد اسكندر ونجله فارس والموزّع الموسيقي عمر صبّاغ والمخرج سام كيال، بتهمة القدح والذم بسبب فيديو كليب أغنية "من أين لك هذا"، التي كان قد أطلقها في نيسان/أبريل الماضي. ومن المقرر أن تنعقد غداً الجلسة الأولى للاستماع إلى إفادات المدّعى عليهم في "مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية".


وقرر مصرف الإسكان الادعاء على القائمين على الفيديو كليب المذكور، بسبب "ظهور ثنائي متزوّج يتقدّم بطلب قرض من مصرف وكُتب على الورقة مصرف الإسكان، ضمن أحداث الكليب الّذي يبدأ بعبارة "فوضى لاند"، في إشارة إلى أن القصة من نسج الخيال ولا شيء يدلّ على أن البلد المقصود هو لبنان أو أي دولة عربية"، بحسب ما صرّح فارس اسكندر لموقع قناة "إل بي سي".

وأضاف: "توضح الصورة، في الفيديو كليب، أديش صرلن ناطرين تيحصلوا على موافقة، بوقت بيوصلوا عروس وعريس أغنياء وباتصال واحد دغري بيحصلوا على موافقة". وتابع "هذا الموضوع زعج مصرف الإسكان الذي إعتبر أنّه فوق مستوى الشبهات، وطالب بوقف بث الأغنية والفيديو كليب رغم أن المخرج بنى دولة من الخيال".

وكان محمد اسكندر قد أعلن سابقاً أن أغنيته الجديدة "من أين لك هذا" تنطلق من "واقع الحال في لبنان، لتكون صوت الذين لا مقدرة لديهم على رفع أصواتهم والمناشدة والسؤال"، وانطلاقاً من "مواكبته لشؤون أبناء بلده وشجونهم".

وقال اسكندر في بيان، إنّه "في وقت يزداد فيه الشرخ بين أبناء الطبقة الفقيرة والمتوسطة الرازحين تحت أعباء متطلباتهم اليومية وظروفهم المعيشية الصعبة، وبين مسؤولين وأصحاب مراكز ورؤوس أموال يتحكمون في المصائر والضمائر ويعيثون في الأرض فساداً ويشيعون الفوضى المزينة بالهتافات والانتماءات، جاءت الصرخة المدوية لتطلب إجابة صريحة على السؤال الأكثر تداولاً على ألسنة الناس: "من أين لك هذا؟".


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها