آخر تحديث:20:35(بيروت)
الأحد 26/05/2019
share

السعودية تُطبّق قانون "الذوق العام".. والجدل يحتدم

المدن - ميديا | الأحد 26/05/2019
شارك المقال :
السعودية تُطبّق قانون "الذوق العام".. والجدل يحتدم تلزم اللائحة كل من يرتاد الأماكن العامة بـ"احترام القيم والعادات والتقاليد..."

جدلٌ كبير رافق تطبيق السلطات السعودية لما ورد في لائحة "المحافظة على الذوق العام في المملكة"، والتي ستفرض بموجبها غرامات مالية، تبلغ 5 آلاف ريال، على مخالفي شروطها وقواعدها، في حين يتضاعف مقدار هذه الغرامات في حال تكرار المخالفة نفسها، خلال عام من تاريخ ارتكابها للمرة الأولى.

وتسري اللائحة على جميع مرتادي الأماكن العامة داخل المملكة، والتي تشمل المواقع المسموح للعموم بارتيادها، مجاناً أو بمقابل مادي، من الأسواق، والمجمعات التجارية، والفنادق، والمطاعم، والمقاهي، والمتاحف، والمسارح، ودور السينما، والملاعب، ودور العرض، والمنشآت الطبية والتعليمية، والحدائق، والمتنزهات، والأندية، والطرق، والممرات، والشواطئ، ووسائل النقل المختلفة، والمعارض، وغيرها.

وتلزم اللائحة كل من يرتاد تلك الأماكن بـ"احترام القيم والعادات والتقاليد والثقافة السائدة في السعودية"، ومن أبرزها عدم الظهور بزي أو لباس غير محتشم، أو ارتداء زي أو لباس يحمل صوراً أو أشكالاً أو علامات أو عبارات تسيء إلى الذوق العام، وعدم الكتابة أو الرسم على جدران مكان عام، أو على وسائل النقل، إضافة إلى عدم قول أو فعل ما يؤذي مرتادي الأماكن العامة، أو يضر بهم، أو يخيفهم، أو يعرضه للخطر.


وبرز انقسام السعوديين في مواقع التواصل تجاه هذه اللائحة وقواعدها المفروضة، حيث دشّن سعوديون هاشتاغ #المحافظة_على_الذوق_العام، تعبيراً عن تأييدهم لفكرتها ومضمونها، معتبرين أنها "خطوة تضمن المحافظة على أمن وسلامة المجتمع من التصرفات التي تشوّش على مرتادي الأماكن العامة"، إضافة إلى أنها "تأتي ضمن سياق رؤية المملكة 2030، التي تهدف إلى بناء مجتمع حيوي". 

كما تداول مغردون تقارير صحف محلية تحدثت عن منع " تشغيل الموسيقى بصوت مرتفع وحظر التجمع والحفلات في الأماكن غير المخصصة، فضلا عن إلقاء السجائر والنفايات من نوافذ السيارات، والجلوس في المقاعد المخصصة لكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة".

الترحيب بهذه اللائحة والترويج لها قابله اعتراض واسع من مغردين آخرين، اعتبروا أن نظام "الذوق العام" مبهم وقواعده فضفاضة، وأنه يحدّ من الحريات الفردية، كما يتعارض مع رؤية 2030 ولا يخدم أفكارها وتطلعاتها.

وترافق هذا النقاش مع إطلاق هاشتاغ #الشورت_لايخدش_الذوق_العام، وذلك بعد أن ذكرت مواقع إخبارية سعودية بأن بنود القانون قد تشمل "منع لبس السراويل القصيرة". وكتب أحد المغردين: "يعني حتى الملابس تتحكمون فيها ؟!، الشورت وش الغلط فيه مع درجة حرارة الرياض ٥٠ بالصيف... عموماً ضيقوا على الشباب أكثر ويبقى المطار الدولي الوجهة الأكثر أمنا وراحة لنا وانسوا فكرة السياحة الداخلية تماماً".

إلى ذلك، نقلت "بي بي سي" عن خالد صفيان، أمين عام الجمعية السعودية للذوق العام "ذوق"، توضيحه أنّ منع الشورتات سيقتصر على الأماكن العامة ولن يمنع في الشواطىء والأندية الرياضية، مضيفاً أن وزارة الداخلية ستصدر المزيد من التوضيحات حول هذه اللائحة وتبين كيفية تطبيقها، وأنّ القانون يسمح للمتضرر من الغرامة بالتظلم أمام المحاكم.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها