آخر تحديث:18:21(بيروت)
الخميس 16/05/2019
share

بريتني سبيرز.. اعتزال قريب؟!

المدن - ميديا | الخميس 16/05/2019
شارك المقال :
بريتني سبيرز.. اعتزال قريب؟!
عبّر مدير أعمال مغنية البوب الأميركية بريتني سبيرز، عن قلقه إزاء صحتها النفسية قائلاً أنه يعتقد أن عليها ألا تعود للغناء قريباً أو "ألا تعود أبداً".


وعلقت سبيرز (37 عاماً) في كانون الثاني/يناير الماضي، عرضاً جديداً كان من المزمع أن ينظم في مدينة لاس فيغاس من شباط/فبراير حتى آب/أغسطس بعد مرض والدها الشديد بسبب إصابته بتمزق في القولون. وأمضت وقتاً الشهر الماضي في منشأة للصحة النفسية قائلة أنها بحاجة إلى "وقت قصير لنفسها".


وقال مدير أعمال سبيرز، لاري رودولف، في تصريحات لمواقع أميركية متخصصة في أخبار المشاهير، من بينها مجلة "فارايتي"، الأربعاء، أن المغنية لم تتصل به منذ شهور، حسبما نقلت وكالة "رويترز". وأضاف: "لا أريدها أن تعمل مجدداً حتى تكون مستعدة جسدياً وذهنياً وعاطفياً. إذا لم يحن هذا الوقت مجدداً فلن يأتي أبداً. ليست لدي رغبة أو قدرة لجعلها تعمل ثانية".

ويُنسب الفضل لوالد سبيرز، جيمي سبيرز، في إحياء مسيرتها المهنية بعد متاعب واجهتها عامي 2007 و2008. علماً أن النجمة الشهيرة أصبحت ظاهرة عالمية في عالم البوب منذ العام 1999 الذي أصدرت فيه أغنيتها المنفردة الأولى بعنوان "بيبي وان مور تايم"، والتي أتبعنها بأغنيات ناجحة مثل "سترونغر" و"أوبس!... آي ديد إيت آغين" و"توكسيك".


وفيما عانت مسيرتها الفنية من انتكاسة، عادت إلى الأضواء أواخر العام 2008 بألبوم غنائي وجولة عالمية أطلقت عليها اسم "سيركس"، أعادتها إلى قمة النجومية، وكانت تحيي حفلات في لاس فيغاس منذ العام 2014.

وقال رودولف: "في الصيف الماضي، كانت تريد القيام بجولة وكانت تتصل بي يومياً. كانت متحمسة. لم تتصل بي منذ شهور. واضح أنها لا تريد الغناء الآن".


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها