آخر تحديث:18:47(بيروت)
الأربعاء 15/05/2019
share

"واتساب" يحيل التسلل الإلكتروني لوزارة العدل الأميركية

المدن - ميديا | الأربعاء 15/05/2019
شارك المقال :
"واتساب" يحيل التسلل الإلكتروني لوزارة العدل الأميركية
قال تطبيق "واتساب" التابع لشركة "فايسبوك"، أن الاختراق الأمني لخاصية التراسل الخاصة به يحمل السمات المميزة لشركة خاصة تعمل في مجال المراقبة، وأنه أحال الواقعة إلى وزارة العدل الأميركية.


ويستخدم نحو 1.5 مليار شخص شهرياً تطبيق "واتساب"، وهو من أكثر تطبيقات التراسل شعبية. وقال متحدث باسم التطبيق أن الهجوم كان "متطوراً جداً ويحمل كافة السمات المميزة لشركة خاصة تعمل مع الحكومات في مجال المراقبة"، حسبما نقلت وكالة "رويترز".

وقال المتحدث: "واتساب يشجع الناس على تحديث التطبيق بتنزيل أحدث نسخة منه وتحديث نظام تشغيل الهاتف المحمول نفسه لحمايتهم من أشكال استغلال موجهة ومصممة لاختراق المعلومات المخزنة على أجهزة الهاتف المحمول". وتابع: "نعمل باستمرار مع شركائنا في الصناعة على تقديم أحدث التعزيزات الأمنية لحماية مستخدمينا".

وأبلغ "واتساب" الهيئة التنظيمية الرئيسية التي يتبعها في الاتحاد الأوروبي وهي لجنة حماية البيانات الأيرلندية "بنقطة ضعف أمنية خطيرة" على منصته. وقالت اللجنة في بيان: "اللجنة تتفهم أن نقطة الضعف هذه يمكن أن تكون قد سمحت بدخول برنامج خبيث بشكل غير مصرح به على البيانات الشخصية أو على أجهزة عليها تطبيق واتساب"، وأضافت: "واتساب مازال يحقق فيما إذا كانت بيانات مستخدمين من الاتحاد الأوروبي قد تأثرت بالواقعة" وقالت أن الشركة أبلغتها بالواقعة في وقت متأخر من مساء الاثنين الماضي.

إلى ذلك، قال خبراء في أمن الانترنت أن الغالبية العظمى من المستخدمين من المستبعد أن تكون تأثرت، علماً أن صحيفة "فايننشال تايمز" ذكرت في وقت سابق أن نقطة ضعف في تطبيق "واتساب" مكنت مهاجمين من وضع برنامج تجسس خبيث على الهواتف عن طريق الاتصال بالأشخاص المستهدفين باستخدام خاصية الاتصال على التطبيق.

وأضافت الصحيفة البريطانية أن البرنامج الخبيث طورته مجموعة "إن.إس.أو" الإسرائيلية ويصيب أجهزة الهواتف العاملة بنظامي "أندرويد" وآي أو إس". وتابعت بأن "واتساب" لم تتمكن بعد من إعطاء تقديرات عن عدد الأجهزة المستهدفة، وأن فرقاً من المهندسين عملت على مدار الساعة في سان فرانسيسكو ولندن على علاج نقطة الضعف في التطبيق وبدأت في وضع علاج على خوادمها يوم الجمعة من الأسبوع الماضي وأصدرت تعليمات للمستخدمين مطلع الأسبوع.

من جهتها، قالت مجموعة "إن.إس.أو" الإسرائيلية رداً على سؤال عن تقرير الصحيفة أن التكنولوجيا التي تستخدمها مصرح بها من جهات حكومية "بغرض واحد هو مكافحة الجريمة والإرهاب" وأنها لا تقوم بتشغيل النظام بنفسها. وأضافت: "نحقق في أي مزاعم يعتد بها عن سوء استخدام وإذا تطلب الأمر، نتخذ إجراء، بما في ذلك وقف نظام التشغيل. ولا يمكن تحت أي ظرف ان تكون المجموعة متورطة في تشغيل أو تحديد المستهدفين لهذه التكنولوجيا التي تستخدمها أجهزة المخابرات وهيئات إنفاذ القانون وحدها".

يذكر أن "فايسبوك" اشترت تطبيق "واتساب" العام 2014 مقابل 19 مليار دولار.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها