آخر تحديث:19:46(بيروت)
الثلاثاء 14/05/2019
share

سهيل الحسن: إلى الجهاد في حماة وإدلب!

المدن - ميديا | الثلاثاء 14/05/2019
شارك المقال :
سهيل الحسن: إلى الجهاد في حماة وإدلب!
تداول ناشطون سوريون، مقطع فيديو يظهر خطبة دينية يلقيها العقيد في قوات النظام السوري سهيل الحسن، الملقب بـ"النمر"، على جنوده، يدعوهم فيها إلى "الجهاد" في حماة وإدلب.

وأظهر مقطع فيديو تداولته صفحات تابعة لمليشيات "النمر"، تسجيلاً صوتياً للحسن، يحث مليشياته على القتال، مستدلاً بآيات الجهاد في القرآن. وذلك قبل أن يتم تركيب الصوت على مقاطع فيديو قديمة للحسن وسط جنوده، وإعادة تدويرها على نطاق واسع.

وفيما اشتهر الحسن بمقاطع الفيديو الغريبة التي يتحدث فيها بلغة غير مفهومة، مثل نظرية "أصل العالم"، إلى جانب أنه متهم بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في البلاد، فإنه يظهر في التسجيل الصوتي الجديد بشخصية "الشيخ" أو "رجل الدين"، واصفاً المعارك الدائرة حالياً في ريفي حماة وإدلب بأنها "الحج والعمرة".




وفي السياق، تناقلت صفحات موالية للنظام تسجيلاً صوتياً آخر لحوار بين الحسن، وأحد قادة مليشيات "قوات النمر" التابعة له حول قصف مناطق المعارضة بريف حماة.

ويخاطب الحسن في التسجيل، المقدم دريد عوض، الملقب بـ"نار النمر"، ممازحاً إياه بالقول: "دريد يعلم الله ما خليت عندك ولا صاروخ للثنائية.. يا زلمة كنت خليلك شوي"، ليرد عليه عوض: "وحياة عينك سيدي مخبى عنك أربعة"، الأمر الذي أثار قهقهة الحسن قائلاً: "بعرفك".



وتشارك مليشيا النمر إلى جانب قوات الأسد في المعارك الدائرة بأرياف حماة، والتي تدعمها روسيا بالطيران الحربي. وعلق ناشطون سوريون بأن النمر يحاول تحسين صورته في الأوساط الموالية للنظام، وتعزيز رمزيته كرجل عسكري ينتمي للشعب، والطائفة العلوية تحديداً، في حين أشارت معلومات إلى تضييق النظام السوري على أنشطة الحسن التجارية في اللاذقية، وتصويره كفاسد آخر في البلاد.

يتعزز ذلك ببث صفحات تابعة للحسن في "فايسبوك"، مقطع فيديو آخر يجمع الحسن مع ضابط روسي، يدعوان فيها للاستيلاء على مدينة الباب الواقعة تحت سيطرة المعارضة، وتقديمها كهدية إلى رئيس النظام بشار الأسد. ويمتلئ الفيديو بهتافات تبجل روسيا من قبل عناصر مليشيات النمر المتواجدين في خلفية المشهد.

وتضم "قوات النمر" مجموعات مقاتلة عديدة، منها "فوج الهادي"، و"فوج طه"، و"فوج حيدر"، وقوات "الطرماح". يذكر أن وزارة الدفاع الروسية كانت قد كرمت الحسن، في آب/أغسطس 2017، وقلدته "وسام الشجاعة".


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها