آخر تحديث:15:25(بيروت)
الإثنين 15/04/2019
share

ردّ من المكتب الإعلامي للمرشح نزار زكا

المدن - ميديا | الإثنين 15/04/2019
شارك المقال :
ردّ من المكتب الإعلامي للمرشح نزار زكا
جاءنا من المكتب الإعلامي للمرشّح المعتقل في إيران نزار زكا توضيح ورَدّ، وهذا نصّه:


"بالإشارة الى المقال بعنوان: "رسالة نزار زكا.. بين التحريض والتفاوض"، المنشور بتاريخ الأحد 14 نيسان، يهمنا توضيح الآتي: مع كامل التقدير لاهتمام "المدن" بقضية نزار، تهمنا الاشارة الى ان الايحاء بأن ترشحه مرتبط بمسألة ما ايرانية- اميركية لا اساس له من الصحة. فترشّح نزار قرار ذاتي محض هندسه هو بنفسه من معتقله، بدءاً من الشعار الى كل مضمون الحملة الانتخابية والنداءات والرسائل التي وجهها وكل اللوجستيات المرتبطة. واقتضى هذا الترشيح واجب رفع الصوت احتجاجاً على الظلم اللاحق به والتلكؤ الرسمي في متابعة قضيته وصولاً الى تحريره".

"إنّ نزار منكب على رفع الوعي حيال كل من نزل به ظلم الإختطاف او الإعتقال التعسّفي، وخصوصاً معتقلي حرية التعبير والإنترنت في كل انحاء العالم، وإستطراداً رفع الوعي جهاراً حيال قضيته، متكئاً على التعاطف الذي تبديه معه مختلف وسائل الإعلام، بما فيها "المدن". في هذا السياق، نتوجه بالشكر العميق الى كل من آزرنا في مواقع التواصل الاجتماعي، وهم آلاف بلسموا بعض الجراح، كما الى كل المحطات التلفزيونية والإذاعية والإعلام المكتوب والإلكتروني، والتي ساندتنا في قضيتنا المحقة، منذ الإختطاف في 18 أيلول 2015، وبالطبع خلال الانتخابات الفرعية في طرابلس. ونحن حريصون كل الحرص على أن نستمر بهذه الشراكة الإعلامية الرائدة".  


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها