آخر تحديث:19:51(بيروت)
الجمعة 08/03/2019
share

الصحافيون في غرفة.. والقصر الجمهوري ينفي الاتهامات

المدن - ميديا | الجمعة 08/03/2019
شارك المقال :
  • 0

الصحافيون في غرفة.. والقصر الجمهوري ينفي الاتهامات البيان بدا كأنه رد على تصريح الوزيرة مي شدياق
البلبة التي أثارتها الترتيبات الجديدة في القصر الجمهوري بخصوص غرفة الصحافيين المستحدثة، أوضحها المكتب الإعلامي في القصر الذي أكد أنه "لا يمنع الصحافيين من لقاء وزراء". 

مساء الخميس، اثيرت أزمة متعلقة بالغرفة الصحافية التي استحدثت في القصر، خلال جلسات الحكومة. فمن شأن هذه الغرفة أن تمنع الصحافيين استصراح الوزراء الذين لا يرغبون بالتصريح، وعادة ما يصرح الوزراء بكلمة واحدة أو لا يصرحون بناء على اسئلة المراسلين المعتمدين اثناء مرور الوزراء. ونادراً ما يلجأ الوزراء الى غرفة الاعلام للإدلاء بأي تصريح. 

وأكّدت وزيرة الدولة لشؤون التنمية الإدارية، مي شدياق، في حديث تلفزيوني تعليقاً على الاجراءات: "لم أجد الصحافيين عند دخولي إلى قصر بعبدا أمس (الأول) قبيل جلسة مجلس الوزراء، وهذه سابقة، وعلى الصحافيين أن يرفعوا الصوت، وأن يتضامنوا وأن يقولوا انّ هذه الخطوة قمع للحريات".

وفي زحمة الانتقادات الاعلامية، أوضح مكتب الإعلام في رئاسة الجمهورية ان الترتيبات المتخذة "هدفها تنظيم عمل الإعلاميين المعتمدين وتسهيله، وليس منعهم من التواصل مع الوزراء كما يروج البعض، لان اصحاب المعالي الراغبين في لقاء الاعلاميين يمكنهم الحضور الى القاعة الخاصة بهم ساعة يشاؤون، لا سيما وانها لا تبعد عن قاعة مجلس الوزراء سوى خطوات قليلة، فاقتضى التوضيح". 
شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها