آخر تحديث:20:31(بيروت)
الأحد 31/03/2019
share

وزراء لبنان.. التماهي مع المواطنين اعلامياً

نور الهاشم | الأحد 31/03/2019
شارك المقال :
  • 0

  • وزراء لبنان.. التماهي مع المواطنين اعلامياً
    الوزير حسن مراد يستلم حقائبه عن الحزام ويساعد امرأة مسنة بانتشال حقبتها
  • الوزير فادي جريصاتي مشاركاً في المسير البيئي في عكار
    الوزير فادي جريصاتي مشاركاً في المسير البيئي في عكار


تتسرب صور في المنصات الالكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي صور لوزراء لبنانيين، خارج الصورة الرسمية. لا بروتوكولات، ولا حدود مع المواطنين. هي ليست مخصصة للقول ان الوزير قريب من الناس، كما يفترض كثيرون ذلك، بل ان الوزير يتماهى معهم، ويلغي الحدود مع المواطنين. 

وتنتقل هذه الممارسة الاعلامية، سواء أكانت مقصودة أو بالتسريب الكترونياً، من ممارسات الوزراء الاوروبيين الذين تزخر وسائل الاعلام في بلادهم بصورهم على دراجات هوائية، أو يتمشون بين الناس بلا حراسة، أو لا يرتدون ربطات العنق... ساهمت وسائل التواصل الاجتماعي في تعميم الصورة غير التقليدية لوزراء أوروبيين على هذا النحو، حتى وصلت الى لبنان. 
وزراء شباب، تنتشر لهم صور غير تقليدية. آخرها، صورة وزير الدولة لشؤون التجارة الخارجية  حسن مراد الذي ظهر في مطار بيروت الدولي وهو يقوم بمساعدة امرأة مسنة على سحب حقائب السفر من حزام نقل الحقائب. 

وانتشرت التعليقات التي تثني على الوزير بوصفه انسانياً يساعد امرأة مسنة. لكن التعليقات لم تلحظ أن الوزير يتسلم حقائبه عن الحزام، مثل بقية الناس، دون مساعدة مرافقين له، أو الاعتماد على خدمة VIP التي تنقل حقائبه من الداخل الى سيارته.

هذه هي الصورة التي يريدها الوزراء، صورة التماهي مع الناس، والتساوي بينهم، رغم الفروقات المادية بين الطرفين، علماً أن مراد يعتبر من المتمكنين مادياً، وليس من طبقة فقيرة يتشاركها أغلبية الشعب اللبناني. 

وصورة مراد، واحدة من صور أخرى تنتشر للوزراء اللبنانيين أخيراً. الاحد،  شارك وزير البيئة فادي جريصاتي الناشطين في جمعية "درب الجبل" اللبناني في رحلة المشي للسنة ال 11 على التوالي، والتي انطلقت بالتوازي من عكار الى الجنوب وبالعكس تحت عنوان "نمشي لنحمي" والتي تستمر على مدى شهر كامل. 
ظهر الوزير جريصاتي بثياب الرياضيين، وحمل حقيبة على ظهره، وسار الى جانب عدائين آخرين. وجاءت بعد تداول صورة أخرى له، تظهره يحفر لزراعة شجرة أرز في بلدة شدرا في عكار. 



وساهم وصول وزراء شباب الى الحكومة، بتعميم هذا النموذج من الصور غير الرسمية. وكان الرئيس سعد الحريري أول من انتشر له مثل هذه الصور، وتلاه الوزير جبران باسيل، وهي صور خارج الاطار الرسمي تدفع رواد مواقع التواصل لتثني على "الخطوات الجريئة"، وإعلان القرب من اللبنانيين. 

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها