آخر تحديث:19:34(بيروت)
الخميس 21/03/2019
share

استقالة موظفة مسلمة من "سكاي نيوز أستراليا": سئمت التحريض

المدن - ميديا | الخميس 21/03/2019
شارك المقال :
  • 0

استقالة موظفة مسلمة من "سكاي نيوز أستراليا": سئمت التحريض راشنا فاروق: تلقيتُ مكالمات المشاهدين الغاضبين من المهاجرين والمسلمين ولا يعلمون أني انتمي للفئتين
سلّطت استقالة الشابة المسلمة، راشنا فاروق، من وظيفتها في "سكاي نيوز استراليا"، الضوء على أسلوب تغطية القناة لحادثة مجزرة نيوزيلندا، والتي طاولتها الكثير من الانتقادات والاتهامات باعتماد خطاب الكراهية والتحريض ضدّ المسلمين.


وجاءت استقالة فاروق من "سكاي نيوز استراليا"، حيث كانت تعمل موظفة اتصال، بعدما شعرت أن المذيعين والمعلقين يزيدون الاستقطاب والخوف من المسلمين، بعد حادثة مجزرة نيوزيلندا. وقالت في مقال نشره موقع "اي بي سي استراليا" إنهم: "يواصلون المساس بقيمي، ليس فقط لكوني من ديانة يلقى عليها اللوم باستمرار وتُستبعد من الخطاب حول هذه العروض، لكن أيضاً كصحافية طموحة". وأضافت: كنت أقف في الجانب الآخر من الاستديو، بينما كانوا ينتقدون كل الأقليات في البلاد، بما في ذلك المسلمين".

وعَدَدت راشنا الحوارات التي شهدتها وكانت مزعجة بالنسبة إليها، وضمنها قول السياسي الأسترالي، كوري برناردي، إنه يطالب بحظر النقاب، وحديث السياسية الأسترالية، بولين هانسون، عن شعارها "من الجيد أن تكون أبيض اللون"، وكذلك ادعاء السياسية الأسترالية برونوين بيشوب أن "الحرب" قد أُعلنت على الثقافة الغربية. وتابعت راشنا: "كنت أتلقى المكالمات من المشاهدين الذين كانوا يصيحون بأن المهاجرين والمسلمين يدمرون أستراليا. لكنهم لم يكونوا على علم بأن الشخص الذي يتحدث إليهم ينتمي إلى الفئتين".


وفيما لاقى مقال فاروق ردود أفعال غاضبة من المدافعين عن تغطية "سكاي نيوز استراليا"، إلا أن المقال أثار في الوقت نفسه تساؤلات حول منح سياسيين ذوي الآراء المتشددة منصات للتعبير عن آرائهم، بموازاة السجال حول مدى التزام القناة بالأخلاقيات المهنية التي اقتضت من وجهة نظر كثيرين عدم بث فيديو المجزرة أو صور من داخل المسجدين حيث وقع الهجوم الارهابي.

ودفع هذا الأمر بقناة "سكاي نيوزيلندا"، الأسبوع الماضي، إلى وقف بث رفيقتها "سكاي نيوز أستراليا" بسبب بث مقاطع الفيديو الذي صوره منفذ هجوم مسجد كرايست تشيرش في "فايسبوك". وقالت "سكاي نيوزيلندا"، وهي مستقلة عن محطة "سكاي نيوز"، إنَّها قررت حذف القناة الأسترالية من منصتها بسبب إذاعتها المقطع المؤلم. وأضافت وقتها: "إنَّنا نساند رفاقنا النيوزيلنديين، واتخذنا قراراً بحذف قناة سكاي نيوز أستراليا من منصتنا حتى نتأكد من أنَّها لن تبث اللقطات المؤلمة من أحداث الجمعة الماضي".

وحصل ذلك على خلقية قيام "سكاي نيوز أستراليا" ببث مقطع الفيديو بصورة متكررة، كما عرضته القناة في شاشات في صالات شركة الطيران الأسترالية كانتاس في المطارات، ما أثار غضباً كبيراً عبّر عنه كثيرون في مواقع التواصل.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها