آخر تحديث:19:28(بيروت)
الخميس 21/03/2019
share

أداة جديدة لرصد تغريدات السياسيين وحفظها

المدن - ميديا | الخميس 21/03/2019
شارك المقال :
أداة جديدة لرصد تغريدات السياسيين وحفظها خصصت التجربة الأولى للبرنامج لحساب الرئيس البرازيلي، جايير بولسونارو، في "تويتر"(غيتي)
مع تزايد استخدام "تويتر" بشكل أساسي من قبل السياسيين ونظراً للأهمية الكبرى التي اكتسبتها هذه المنصة في مجال السياسة، طوّرت "المؤسسة البرازيلية لتقصي الحقائق" Aos Fatos، بالمشاركة مع "المركز الدولي للصحافيين" برنامجاً آلياً لمراقبة حسابات السياسيين في "تويتر"، بهدف تمكين الحفاظ على سجل مفصّل وقابل للبحث لما ينشره في الموقع السياسيون المنتخبون.


وخصص كل من المؤسسة والمركز، التجربة الأولى للبرنامج لحساب الرئيس البرازيلي، جايير بولسونارو، في "تويتر"، وتمكنّا باستخدام مجموعة من الأدوات مثل Workbench وGoogle Sheets، من بناء قاعدة بيانات باللغتين البرتغالية والإنكليزية، تضم أكثر من 5 آلاف تغريدة وضعت من قبل بولسونارو ويعود تاريخها إلى العام 2010، وتم إلغاء التغريدات الأقدم بواسطة وكالة البيانات Novelo. ويتيح البرنامج قاعدة بيانات يسهل على المهتمين البحث في تغريدات الرئيس البرازيلي، والاحتفاظ بسجل تاريخي لمنشوراته مع مرور الوقت.

وقال "المركز الدولي للصحافيين"، إنهم يقومون من خلال هذه المبادرة بإنشاء وسيلة للناس للوصول إلى المعلومات بأنفسهم، من دون الحاجة إلى صحافي للعمل كوسيط، مشيراً إلى أن الأداة التي يتيحها البرنامج تسمح بالاحتفاظ بتغريدات بولسونارو، حتى وإن تم حذفها، وهو ما يلقي الضوء على تفكير الرئيس حالياً وسابقاً ويعطي شفافية لمواقفه، خصوصاً في ما يخص التغريدات التي تنشر خلال فترة رئاسته، ما يحمله مسؤولية التصريحات التي يدلي بها.

وأوضح المركز أن المبادرة الجديدة تتماشى مع المشاريع الأخرى في الولايات المتحدة ودول أخرى للحفاظ على السجلات التاريخية التي ينتجها المسؤولون المنتخبون. وأحد أكثر الأمثلة المعروفة هو Politwoops، وهو مشروع يتتبع التغريدات المحذوفة من قبل المرشحين والمسؤولين المنتخبين، مع فروع في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي وأستراليا.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها