آخر تحديث:16:48(بيروت)
الخميس 14/03/2019
share

العلم السوري أمام الكنيست الإسرائيلي

المدن - ميديا | الخميس 14/03/2019
شارك المقال :
العلم السوري أمام الكنيست الإسرائيلي رفع العلم السوري أمام مبنى الكنيست الإسرائيلي (فايسبوك)
أثارت مشاركة عداء هولندي - سوري في ماراثون القدس، الجمعة المقبل، جدلاً واسعاً في مواقع التواصل، حيث هاجم سوريون الفكرة باعتبارها مقدمة للتطبيع، بعد رفع العلم السوري مقابل مبنى الكنيست الإسرائيلي.


وأوضحت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية بأن هذا الاجراء جزء من الاستعدادات لماراثون القدس، وأكملت: "في الواقع تم رفع العلم تكريما لعداء سوري يدعى حسن الشيشكلي، الذي تم تسجيله في الماراثون، على الرغم من أنه لم يحضر حتى الآن لأخذ عدة الركض الخاصة به"، مشيرة إلى أن المنظمين يأملون أن يشاهدوه عند خط البداية.

وقالت الصحيفة أن وضع العلم السوري في شارع روبن، مقابل مبنى الكنيست، كان من باب الصدفة.

وهاجمت صفحات موالية للنظام السوري، العداء، وطالب معلقون بسحب الجنسية السورية منه، فيما عمم آخرون الحالة الفردية لتشمل كافة اللاجئين والمعارضين، باعتبارهم خونة وعملاء لـ"المشروع الصهيوني". فيما هاجم ناشطون معارضون الحادثة أيضاً، بوصفها مقدمة لتطبيع علني بين النظام وإسرائيل، باعتبار العلم المرفوع هو علم النظام ذو النجمتين وليس علم الثورة السورية ذا النجمات الثلاث.

وبحسب الصحيفة، فإن الشيشكلي ولد في دمشق وكان ينافس منذ سنوات في مسابقات الركض حول العالم، وعاش في السنوات الأخيرة في كل من هولندا والإمارات. بينما أشار موقع "ماراثون القدس" إلى أن العداء السوري ينتمي لنادي الجري "روتردام أتلتيك"، وقد نافس لسنوات على المستوى العالمي، وأن أفضل رقم شخصي له هو 3 ساعات و6 دقائق و58 ثانية.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها