آخر تحديث:16:39(بيروت)
الخميس 14/03/2019
share

أيمن نور يُطلق فضائية "لا": الجمهور بديلاً للمذيعين

المدن - ميديا | الخميس 14/03/2019
شارك المقال :
أيمن نور يُطلق فضائية "لا": الجمهور بديلاً للمذيعين
يستعدّ زعيم حزب "غد الثورة" المصري والمرشح الرئاسي السابق، أيمن نور، لإطلاق قناة فضائية جديدة تحمل اسم "لا"، رفضاً "لسياسات المستبدين والطغاة والفاسدين في مصر والمنطقة"، وستتبنى حملتها الأولى رفض تعديل الدستور المصري الحالي، الذي يسمح بإطالة فترة الرئاسة إلى ست سنوات بدلاً من أربع، ويرفع الحظر عن ترشّح الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، لولاية رئاسية جديدة تبقيه في الحكم لغاية العام 2034. 


القناة التي بدأت بثها التجريبي قبل فترة قصيرة، بدت منصة تفاعلية من خلال من خلال ارتكازها على تخصيص كل المساحة للجمهور العربي والمصري لمشاركة آرائه ومواقفه حول العديد من القضايا والتعبير عنها في فيديوهات قصيرة يتم إرسالها إلى القناة، ويتم بثها عبر شاشتها وفي حساباتها في مواقع التواصل، إذ لن يكون للقناة مذيعين ومذيعات ولن يكون لها أيضاً إنتاج خاص بها.




وفيما يُتوقع أن تبدأ "لا" بثّها من قلب أوروبا، فإن القناة "ستتبنى لاحقاً وقريباً جداً القضايا التي تعبّر عن تطلعات وآمال الشعوب في التحرر، وعلى رأسها لا لتمديد العهدة الرابعة بالجزائر، ولا لوجود بشار الأسد في سوريا، ولا لاستمرار الرئيس السوداني عمر البشير، ولا لصفقة القرن المشبوهة، فضلاً عن أنها مفتوحة لأي (لا) في قضايا وطنية أخرى"، بحسب تصريحات المؤسس أيمن نور لموقع "عربي 21"، موضحاً أن "القناة تمثل صوتاً جديداً لمن لا صوت لهم، وتعمل على الوصول لأكبر شريحة شعبية ممكنة، وقد تعتمد بشكل أو بآخر على مواقع التواصل الاجتماعي، وستنشر مشاركات وفيديوهات الجمهور العادي، وستبث أيضاً أي حراك احتجاجي في شوارع وميادين العالم العربي".



وبحسب نور فإنّ القناة تمثّل "تجسيداً حقيقياً لما يعرف بالإعلام البديل للإعلام التقليدي لأنظمة الثورة المضادة بشكل عام"، مشيراً إلى أن "لا" لن تكون مفتوحة أمام النخب أو الرموز المعارضة أو السياسيين على اختلاف أطيافهم، لأنها منوطة فقط بمخاطبة الجمهور العادي غير المسيس، وستكون من الناس وإلى الناس، بعيدا من القوى والشخصيات السياسية والحزبية، والتي قد يكون لها أهداف بعينها".

ويُتوقع أن يتم الإعلان رسمياً، اليوم الخميس، عن إطلاق "لا" في حفلة في مدينة إسطنبول، على أن يحضره نحو 100 شخصية من الساسة والرموز العربية في مقدمتهم الرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها