آخر تحديث:14:03(بيروت)
السبت 09/02/2019
share

تحدّي الثورة السورية في "فايسبوك"

المدن - ميديا | السبت 09/02/2019
شارك المقال :
  • 0

تحدّي الثورة السورية في "فايسبوك"
"ليش لازم تستمر #الثورة و يسقط النظام"، هي الجملة التي يفتتح بها ناشطون وصحافيون سوريون معارضون، مقاطع فيديو قصيرة، يؤكدون فيها أن الثورة السورية يجب أن تستمر.


وفي أقل من 30 ثانية، يصور الناشطون مقطع فيديو يذكرون فيه أهم الأسباب التي تبرر استمرارية الثورة السورية، بعد ثمانية أعوام من انطلاقها، والمطبات التي مرت بها، ثم ينقلون الحملة إلى ناشطين آخرين من اختيارهم، على طريقة "التحديات" التقليدية في مواقع التواصل الاجتماعي.

استخدام فكرة التحدي لإيصال رسائل سياسية، أمر مبتكر إلى حد ما، حيث امتازت الحملات المعارضة خلال السنوات الماضية، بالجمود النسبي رغم أهميتها، ويظهر ذلك من حجم التفاعل في التعليقات من السوريين، مع الحملة التي بدأت تنتشر بكثافة خلال الساعات الـ24 الماضية.

وتختلف أسباب الناشطين في مقاطع الفيديو، لكن الجميع يركز على فكرة أن الثورة لم تحقق أهدافها الأولى المتمثلة في الديموقراطية والمدنية، بسبب الحل الأمني الذي اتبعه النظام وما تبعه من جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، فيما تحدث البعض عن عدم شرعية النظام وأثار آخرون قضايا إنسانية مثل ملف المعتقلين والمغيبين قسراً.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها