آخر تحديث:16:36(بيروت)
الخميس 07/02/2019
share

"المرأة كانت خادمة تعيسة".. مسابقة جامعية تشعل "تويتر"

المدن - ميديا | الخميس 07/02/2019
شارك المقال :
"المرأة كانت خادمة تعيسة".. مسابقة جامعية تشعل "تويتر"
اثارت أسئلة امتحان اللغة العربية في كلية الآداب في الجامعة اللبنانية، نقاشاً حاداً في مواقع التواصل الاجتماعي لجهة القول ان المرأة بالامس كانت خادمة سعيدة، أما اليوم فصارت سيدة تعيسة.


واعترض المدافعون عن حقوق المرأة على هذه العبارة التي وردت في امتحانات الجامعة اللبنانية، لكونها "تكريس للتمييز"، وهو ما اشعل الجدال، قبل أن يخمده النص الاصلي المأخوذ من الكاتب جبران خليل جبران.

وكتب الناشطة حياة مرشاد: "إمتحان اللغة العربية لكلية الآداب- الجامعة اللبنانية يقول: كانت المرأة خادمة- كانت جميلة بجهلها- صارت قبيحة بتفننها... بأي عصر حجري نحنا؟! هيك مدارسنا وجامعتنا عم تصور النساء وهيك عم تعمق التمييز والعنف!

وفيما وصف المغردون ان ما ورد هو تخف، اعترضت مغردة أخرى قائلة: "يفترض بالجامعة اللبنانية ان تساهم في نشر الوعي ومش ترجعنا على عصر الجاهلية..والاحلى الاختصاص علم نفس".

والنص مأخوذ من كتاب الكاتب اللبناني جبران خليل جبران "الاجنحة المتكسرة"، ويقول فيه "ان المدينة الحاضرة قد انمت مدارك المراة قليلا ولكنها اكثرت اوجاعها بتعميم مطامع الرجل. كانت بالامس خادمة سعيدة فصارت اليوم سيدة تعسة. كانت بالامس عمياء تسير فى ضوء النهار فااصبحت مبصره تسير في ظلمة الليل".


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها