آخر تحديث:17:33(بيروت)
الإثنين 04/02/2019
share

إخبار ضدّ "الجديد" بسبب "أبو القعقاع"

المدن - ميديا | الإثنين 04/02/2019
شارك المقال :
إخبار ضدّ "الجديد" بسبب "أبو القعقاع"
تقدم المحاميان رامي محمود وسهيل خداج، بإخبار أمام النيابة العامة التمييزية ضد إدارة تلفزيون "الجديد"، ممثلاً برئيس مجلس إدارته ومديره العام تحسين خياط وفريق عمل برنامج "قدح وجم" والمخرج شربل خليل والممثل فادي شربل، بجرائم "تمس الدين وتثير الفتن" سنداً للمواد 317 و474 عقوبات.


وأشار المحاميان إلى أنّ "هذا الإخبار يأتي على خلفية عرض إحدى حلقات البرنامج بتاريخ 31/1/2019، والتي جسد خلالها الممثل فادي شربل شخصية "أبو القعقاع" متعرضا فيها لكرامة رجال الدين الموحدين الدروز وما يمثلونه وكرامة الطائفة بشكل عام، بالإضافة الى نكء الحرب الأهلية والأحداث المعروفة بـ7 أيار، عبر إيراد عبارات تسيء الى الطوائف والأحزاب اللبنانية الأخرى، وتعيد الى الذاكرة صفحة الصراعات التي طويت الى غير رجعة".

وكانت حلقة "قدح وجم" للمخرج شربل خليل قد أثارت احتجاجاً لدى مناصري الحزب التقدمي الاشتراكي، بعدما عرضت "سكيتش" لشخصية "أبو القعقاع"، يسخر فيه من قوة مناصري جنبلاط وأبناء الجبل، عندما يتوعد بأكل رأس الحية، ولاحقاً يخاف منها ويطلب حفاضاً! وتعرّض مبنى "الجديد" عقب ذلك إلى اعتداء، حيث اقدم مجهولون، فجر السبت الماضي، على القاء قنبلة على مبنى التلفزيون، واقتصرت الاضرار على الماديات. وبعدها تحدث معلومات عن أن الجاني يشتبه بأن يكون المدعو مازن لمع.

إلى ذلك، توعد رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي، وليد جنبلاط، بإقامة دعوى قضائية ضدّ "الجديد" على خلفية "الاسكتيش" المذكور. وأكدّ، في مؤتمر صحافي أمس الأحد، أنه ضد التعدي الذي حصل على تلفزيون "الجديد"، لكنه كشف أنه سيتقدم بدعوى قضائية ضد القناة، مشيراً إلى أن "المرتكب موجود ولاحقاً أرى الظرف المناسب لتسليمه"، لافتاً إلى أن "هناك شرائح معينة لا تقبل المس برموز، لأن هناك تحريضاً حصل على السلم الداخلي".


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها