آخر تحديث:17:02(بيروت)
الإثنين 02/12/2019
share

"يوتا" الروسية تحيي حفلة للجنود في دير الزور

المدن - ميديا | الإثنين 02/12/2019
شارك المقال :
"يوتا" الروسية تحيي حفلة للجنود في دير الزور
أحيت المغنية الروسية، يوتا، حفلات غنائية وترفيهية للجنود الروس المقاتلين ضمن مناطق عديدة في شرق سوريا، بالتزامن مع المعارك التي تخوضها روسيا خاصة في الشمال السوري.


ونشرت يوتا، واسمها الأصلي آنّا أوسيبوفا، عبر حسابها في "أنستغرام"، الأحد، تسجيلات مصورة وصوراً خلال حفلات أقامتها لعناصر الشرطة العسكرية الروسية ومركز المصالحة بين الأطراف المتحاربة التابع لوزارة الدفاع الروسية، في محافظتي حمص ودير الزور بسوريا، حسبما أفادت وسائل إعلام روسية.

وبحسب الصور والفيديوهات التي نشرتها قناة "زفيزدا" التابعة للجيش الروسي، قدمت يوتا حفلات في تدمر ودير الزور بحضور ضباط وعناصر من الجيش والشرطة الروسية في قواعد ونقاط عسكرية روسية في تلك المناطق. وتظهر أوسيبوفا خلال الفيديو على مسرح غنائي صغير وضع على سيارة عسكرية روسية وبزيّ عسكري، بحضور ضباط وعناصر من القوات الروسية، إلى جانب صور التقطتها الفنانة في مدير تدمر ودير الزور.


وأشارت وسائل الإعلام الروسية إلى أن يوتا تعتبر أول فنانة روسية تزور سوريا. علماً أن الحفلات الترفيهية المقامة للجنود الروس في سوريا، تتزامن مع معارك تخوضها روسيا بقواتها الجوية والبرية واللوجستية ضد مناطق المعارضة والهجمات على المناطق السكنية في محافظة إدلب، إضافة لانتشارها في مناطق شرق الفرات.

وتدخلت روسيا في سوريا رسمياً في 30 أيلول/سبتمبر 2015، لدعم النظام السوري المتهالك حينها. وأسهم التدخل في قلب الموازين العسكرية لصالح النظام الذي استعاد منذ ذلك التاريخ سيطرته على مناطق واسعة كانت خاضعة لسيطرة المعارضة في حلب ودرعا وأرياف دمشق وحمص.

وبحسب وكالة أنباء "نوفوستي" الروسية، أدت المغنية عدداً من الأغاني الوطنية والرومانسية، في منطقة دير الزور، حيث "تمت استعادة التواصل عبر الفرات واستعادة الحياة السلمية وتأمين عودة اللاجئين بفضل جهود الجيش الروسي"، علماً أن هذه ليست المرة الأولى التي تنظم فيها القوات الروسية حفلات غنائية في سوريا، حيث نظمت وزارة الدفاع في نهاية العام 2015 مثلاً حفلة موسيقية راقصة، بمشاركة عدد من الفنانين الروس، بمناسبة رأس السنة. كما أقامت روسيا في العام 2016، حفلة موسيقية في مدينة تدمر، شاركت فيه فرقة أوركسترا "مارينسكي" الروسية.

وتنشر وكالات الأنباء الروسية بانتظام أنباء عن حفلات ترفيهية في قاعدة حميميم الروسية، بالإضافة إلى أنباء مماثلة عن احتفالات تتم مع "السكان المحليين"، مثل الاحتفالات التي نشرتها وسائل إعلام روسية العام 2017 بين جنود روس ومدنيين في حلب شمال البلاد.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها