آخر تحديث:13:59(بيروت)
الثلاثاء 05/11/2019
share

المزيد من الاستقالات في جريدة "الأخبار"

المدن - ميديا | الثلاثاء 05/11/2019
شارك المقال :
المزيد من الاستقالات في جريدة "الأخبار" (غيتي)
تتوالى الاستقالات من جريدة "الأخبار" على خلفية مقاربتها للانتفاضة الشعبية وأسلوب تغطيتها المتحيّز ضدّ الثورة والمتظاهرين. وانضمت اليوم الصحافيتان صباح أيوب وفيفيان عقيقي إلى زملائهما الثلاثة الذين تقدّموا باستقالتهم مؤخراً من الصحيفة.


وأعلنت صباح أيوب أنها استقالت من "الأخبار" نتيجة "لتراكم أسباب، آخرها أداء الصحيفة في تغطية انتفاضة 17 تشرين الشعبية". كما أعلنت زميلتها فيفيان عقيقي أنها تقدمت باستقالتها للسبب نفسه، مضيفة أنّها "لم تعد تجد نفسها في هذا المكان".


وتأتي الاستقالات الجديدة عقب إعلان الصحافي محمد زبيب، أنه استقال الأسبوع الماضي من الصحيفة، حيث كان يتولى رئاسة قسم الاقتصاد. وقال في منشور فايسبوكي، أمس الإثنين، إنّ "ملحق رأس المال الذي صدر اليوم لا علاقة له به، ولم يشارك فيه غسان ديبة وآخرون كانوا من مؤسسي هذه التجربة"، موضحاً أن الاستقالة تأتي "احتجاجاً على موقف إدارة الصحيفة من الانتفاضة وانفصامها".

وكانت الصحافية جوي سليم أوّل من إعلن استقالته من الصحيفة، بسبب تغطية الثورة اللبنانية، التي وصفتها بـ"المؤامراتية التحريضية"، مضيفة أن الصحيفة قدّمت شائعات ساهمت بتعزيز التحريض على المتظاهرين في الشارع، وذلك بعدما انضمّت "الأخبار" إلى صفوف الثورة المضادة.

بموازة ذلك، أعلن الصحافي محمد الجنون عن قراره بوقف الاستكتاب في الصحيفة، وقال في تغريدة إنه "وجد أنّها لم تعطِ الحق المطلوب للحراك الشعبي وثورة 17 تشرين الاول". وأضاف: "أشكر الجريدة على الفرصة التي منحتني إياها منذ 5 سنوات، والقلم الحر لا تزيفه سياسات ولا انتماءات".


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها