آخر تحديث:16:08(بيروت)
الأربعاء 09/10/2019
share

"تحرير الشام" تطلق سراح مراسل بعدما تعهد بترك "ستيب"

المدن - ميديا | الأربعاء 09/10/2019
شارك المقال :
"تحرير الشام" تطلق سراح مراسل بعدما تعهد بترك "ستيب"
أطلقت "هيئة تحرير الشام" سراح الناشط الإعلامي فاتح رسلان، الثلاثاء، بعد اعتقال دام شهراً ونصف الشهر.

ويعمل رسلان مراسلاً لوكالة "ستيب" الإخبارية وهو من مواليد العام 1994 في مدينة حلب.

ونقلت "رابطة الصحافيين السوريين" عن مصدر محلي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "تحرير الشام" أفرجت عن رسلان، وأن التهمة الأساسية لاعتقاله تتعلق بعمله مع وكالة "ستيب"، مشيرة إلى أن تقارير إعلامية محلية نقلت عن مدير التواصل في مكتب العلاقات الإعلامية التابع لـ"تحرير الشام" قوله أن إطلاق سراح رسلان تم بعد تعهد الأخير بعدم العودة للعمل مع وكالة "ستيب".

وكانت قوة أمنية تابعة لـ"تحرير الشام" اعتقلت رسلان مع الناشط الإعلامي محمد دعبول في مدينة إدلب شمال غربي البلاد في 23 آب/أغسطس الماضي، وأطلقت سراح دعبول بعد أسبوع على احتجازه.

بموازاة ذلك، اعتقلت الهيئة، الناشط الإعلامي الآخر، سهل عبد الرحمن في ريف حلب أثناء زيارته لعائلته بعد غياب دام شهوراً. ونقلت تقارير محلية أن عناصر من قوات الأمن التابعين للهيئة اعتقلوا عبد الرحمن، خلال عودته من منطقة عفرين، لرؤية عائلته في قرية حور غربي حلب.

وكان الناشط متوارياً عن الأنظار منذ هجوم "هيئة تحرير الشام" على فصيل "حركة نور الدين زنكي"، في ريف حلب، قبل عام. في وقت تمارس فيه الهيئة تضييقاً مستمراً على الإعلاميين والناشطين في مناطق سيطرتها في ريفي إدلب وحلب، كما تشنّ حملات اعتقال بحقهم بشكل مستمر.

يذكر أن المركز السوري للحريات الصحافية في "رابطة الصحافيين السوريين"، وثق 4 انتهاكات بحق الإعلام في سوريا خلال شهر أيلول/سبتمبر الماضي، وتصدرت "تحرير الشام" قائمة الجهات المنتهكة بمسؤوليتها عن ارتكاب انتهاكين منهما.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها