آخر تحديث:17:25(بيروت)
الأحد 27/10/2019
share

لبنان يشبك الأيدي من الجنوب الى الشمال لإسقاط النظام

المدن - ميديا | الأحد 27/10/2019
شارك المقال :
لبنان يشبك الأيدي من الجنوب الى الشمال لإسقاط النظام
شبك اللبنانيون أيديهم من الشمال حتى مدينة صيدا في الجنوب، في مشهد مهيب تعبيراً عن تضامنهم ووحدتهم في الثورة ضد النظام اللبناني الطائفي، وضد الفساد في الدولة.


والسلسلة البشرية التي اكتملت في مناطق عديدة بينها في بيروت، ولم تشمل الجنوب الا في صيدا وصور بشكل متقطع، دعا اليها ناشطون أمس للتعبير عن وحدة اللبنانيين واجتماعهم على كلمة واحدة ضد النظام الفاسد.

واكتملت السلسلة البشرية التي دعا إليها الثوار في منطقة بيروت التي تتوسط السلسلة الممتدة من الجنوب إلى الشمال، فاحتشد المواطنون بشكل متسلسل ابتداء من منطقة سان جورج، مروراً بكورنيش عين المريسة والروشة، وصولاً الى كورنيش الرملة البيضاء. وحمل المشاركون الأعلام اللبنانية، وشبكوا أيديهم مطلقين الأناشيد الوطنية والنشيد الوطني، مع مرور السيارات والدراجات النارية التي ترفع الأعلام اللبنانية وتطلق الهتافات الداعمة.

واكتمل عقدها في ساحة العبدة في عكار، نقطة الوصل على الطريق العام الذي يوصل نقطة حكر الشيخ طابا شمالا ونقطة المحمرة جنوب عكار.

وقدر عدد المشاركين بحدود 8 آلاف مشارك، بينهم طلاب مدارس ورجال ونساء وشبان وصبايا من مختلف البلدات العكارية توافدوا من قراهم وبلداتهم بواسطة حافلات الى النقاط المحددة لهم، حاملين الاعلام اللبنانية واللافتات ويرددون الهتافات المؤيدة للحراك الشعبي.

وفي البترون امتدت صفوفهم شمالاً باتجاه مدخل بلدة أنفه في قضاء الكورة.

وفي مواقع التواصل، ظهرت مئات الصور التي توثق السلسة البشرية الاولى في تاريخ لبنان:


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها